النظام بانتظار القرض الإيراني لتوزيع “بونات” السكر والأرز

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام جمال شاهين إنّ “العمل جار باهتمام كبير لتأمين المواد المقننة من خلال #الخط_الائتماني الجديد مع #إيران المتوقع توقيع اتفاقيته قريباً”.

وأكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك على “التزام الحكومة بالبطاقة التموينية، وتوفير موادها للمواطنين التزام عقائدي”.

وتعاني الأسواق من نقص في مادة #السكر والأرز عبر البطاقات التموينية والتي تستورد وتعرض بالأسواق بموجب الخط الإئتماني الإيراني، ما أدى إلى رفع سعر المادتين في الأسواق، وفتح مجالاً للاحتكار.

وكان معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية حيان سلمان، قال في وقت سابق، إنه يتوقع أن تحصل سوريا على خط ائتمان جديد من إيران في حدود مليار دولار، مضيفاً أن خط ائتمان سابق من إيران بقيمة 3.6 مليارات دولار يوشك على النفاد.

واستوردت المؤسسة الاستهلاكية، العام الماضي عبر الخط الائتماني الإيراني آلاف الأطنان من مادتي السكر والأرز التمويني “ذات مدة صلاحية محدودة وتحديداً الأرز” ما دفعها لعرضها للبيع بأسعار أقل من قيمتها.

وتم عرض 1408 طن من الأرز، و5000 طن من السكر عبر منافذ المؤسسة للبيع بالمفرق.

وسمحت المؤسسة لمديرياتها ببيع #الأرز بالجملة للتجار وبسقوف تصل لـ10 أطنان، من أجل تصريف المادة التي تشارف صلاحيتها على الانتهاء في تشرين الأول 2015.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/WvKI9
المزيد