الاتحاد الديمقراطي: تركيا وقطر دخلتا في مواجهة مباشرة مع الإدارة الذاتية

الاتحاد الديمقراطي: تركيا وقطر دخلتا في مواجهة مباشرة مع الإدارة الذاتية

جوان علي – القامشلي

نفى #حزب_الاتحاد_الديمقراطي، ما تم تداوله مؤخراً، حول قيام رموز من النظام السوري بزيارة مناطق #رجافا، واصفاً إياه بـ “الإشاعات” الرامية لإبعاد “القوى الديمقراطية والمدنية الفاعلة في المشهد السوري، ومن بينهم حزب الاتحاد الديمقراطي، وإفشال أية محاولة دولية تهدف لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية”.

وأصدر المجلس العام المركزي لحزب الاتحاد الديمقراطي، بيانا قال فيه “إن بعض الدول الإقليمية من بينها #تركيا وقطر بدأت بإطلاق جملة من الأكاذيب والإشاعات؛ عن زيارات لرموز النظام إلى مناطق روج آفا” مشيراً أن هذه الدول “استعانت بالشبكة السورية لحقوق الإنسان (مقرها #قطر)، و بعض المواقع الإلكترونية التابعة بدورها للائتلاف وبتأييد من بقايا المجلس الوطني الكردي أيضاً”، بحسب تعبير البيان.

كما اتهم الحزب، كلاً من تركيا وقطر بـ ” الدخول في مواجهة مباشرة مع #الإدارة_الذاتية الديمقراطية، وعدم تفويت الفرصة من أجل تشويه مكتسباتها، والتشويش على انتصارات #قوات_سوريا_الديمقراطية”.

وكانت مواقع مناصرة للائتلاف السوري، من بينها لجان التنسيق المحلية، قد نشرت قبل أيام، خبراً مفاده، قيام وزير الداخلية في حكومة النظام اللواء “محمد ابراهيم الشعار” بزيارة إلى #القامشلي، والاجتماع مع قيادات في حركة المجتمع الديمقراطي ووحدات حماية الشعب و #حزب_العمال_الكردستاني.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية