بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020

محاولات جديدة لاقتحام داريا ومعضمية الشام.. وحصار ينذر بكارثة إنسانية في المدينتين


بسمة يوسف – دمشق

تصاعدت حدة الاشتباكات، اليوم، بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في محيط مدينتي داريا ومعضمية الشام بـ #ريف_دمشق، في محاولة جديدة للأخيرة في اقتحام داريا.

وقال ناشطون لموقع الحل السوري، إن مواجهات بين الطرفين غربي مدينة #داريا، أسفرت عن مقتل 4 عناصر من #قوات_النظام، فيما لاتزال الاشتباكات قائمة بينهما عدة محاور بالمنطقة، بما فيها جنوبي معضمية الشام، بغية عزل المدينتين عن بعضهما.

في الأثناء، ألقى الطيران المروحي، 12 برميلاً متفجراً، على جنوبي مدينة #معضمية_الشام، لتأمين غطاء جوي لمحاولة التقدم، أدت لدمار كبير في المنطقة دون ورود أنباء عن إصابات حتى الان.

وطال قصف مماثل بالبراميل المتفجرة مدينة داريا، كما تعرضت لقصف مدفعي وصاروخي وبقذائف الهاون، من مقرات قوات النظام في جبال #الفرقة_الرابعة المطلة على المدينة.

يشار أن 12 ألف مدنياً، يقطنون مدينة داريا، يعيشون ظروفاً معيشية صعبة، نتيجة #الحصار المفروض من قبل النظام على المدينة للعام الرابع على التوالي، تمنع خلاله من إدخال المواد الغذائية والطبية والمحروقات إليها، أما مدينة معضمية الشام، التي تم إغلاق معبرها الوحيد مؤخراً، فتحوي مايقارب 45 ألف #مدني يعيشون في ظروف مشابهة، جراء حصار ينذر بكارثة إنسانية محتملة في حال استمراره.


التعليقات