بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

حصاد السابعة الإخباري.. الجمعة 22/01/2016


حصاد السابعة الإخباري 22-01-2016

ارتفعت وتيرة المعارك بشكل ملحوظ في ريف حمص الشرقي، بين تنظيم الدولة الإسلامية والنظام السوري. وقال ناشطون إن “الاشتباكات في مدينة القريتين بين التنظيم وقوات النظام أدى إلى سقوط أعدادٍ كبيرة من القتلى في صفوف الطرفين”. مضيفين أن “أكثر من مئة عنصر للنظام سقطوا بين قتيل وجريح خلال اليومين الماضيين”.

وفي تدمر، استهدف الطيران الحربي مدينة السخنة بقنابل عنقودية محرمة دولياً، بحسب ناشطين. وقال مصدر إعلامي لموقع الحل السوري إن معظم القنابل التي سقطت في المدينة “لم تنفجر”. مشيراً إلى أنها “تشكل خطراً كبيراً على المدنيين، بسبب احتمالية انفجارها بعد مدة من سقوطها”.

أما في ريف دمشق، وثق ناشطون سقوط أكثر من خمسة وستين برميلاً متفجراً على مدينة داريا، أمس، إضافة لعشرات الصواريخ والقذائف. وقالت مصادر إن “الحملة التي يشنها النظام على المدينة هي الأعنف منذ ثلاثة أشهر، في محاولة منه لاقتحامها”. والمعارضة في داريا تؤكد مقتل “عشرات العناصر للنظام أثناء المعارك”، بحسب بيانٍ لها.

دولياً، قال وزير الخارجية الأمريكي (جون كيري)، إنه يعتقد أن تنظيم الدولة الإسلامية “سيتدهور” خلال عام، بحسب تعبيره. مشيراً إلى أن التنظيم “خسر حوالي ثلاثين في المئة من مناطقه في سوريا والعراق”. وأضاف كيري أنه “يظن أن هدف الولايات المتحدة بإضعاف داعش بشدة، سيتحقق في نهاية العام الجاري”، وفق قوله.

دولياً أيضاً، أعلنت إحدى الكنائس في النرويج أنها سمحت لعدد من اللاجئين السوريين بالاحتماء فيها، خوفاً من ترحيلهم إلى روسيا. وقالت الكنيسة إن اللاجئين الآن “يُعتبرون تحت حمايتها، وأنها لن ترفض استقبال الناس”… وكانت الحكومة النرويجية قد أصدرت قرارات لخفض أعداد اللاجئين في البلاد، ستقوم بموجبها بترحيل خمسةِ آلافٍ وخمسمئةِ مهاجر، وصلوا إليها العام الماضي.

في الشأن الاقتصادي، اضطر الأهالي في دير الزور، بعد الانقطاع التام للمياه عن المدينة، إلى استخدام خرانات مياه متوقفةٍ عن العمل منذ خمسة عشر عاماً. وقالت مصادر إن “المياه مقطوعة عن دير الزور منذ عشرة أيام”، مشيرين إلى أن الأهالي “وضعوا كميات كبيرة من الكلور في خزانات المياه الآسنة لتصبح صالحة للشرب”.

في الاقتصاد أيضاً.. وصل سعر مبيع الدولار، إلى ثلاثمئةٍ وثمانٍ وتسعينَ ليرة سورية، فيما وصل سعر شرائه إلى ثلاثمئةٍ وخمسٍ وتسعينَ ليرة سورية.


التعليقات