بغداد 29°C
دمشق 25°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020

قوات النظام تتقدم في جبل التركمان باللاذقية وتسيطر على 8 قرى


سارة الحاج – اللاذقية

تقدمت قوات النظام، اليوم، في #جبل_التركمان بريف #اللاذقية الشمالي، الخاضع لسيطرة قوات المعارضة، حيث سيطرت على أكثر من ثمانية قرى وبلدات أبرزها بلدة ربيعة (معقل مقاتلي المعارضة في الجبل).

وقال عضو المكتب الإعلامي بـ #الفرقة_الأولى_الساحلية، رستم صلاح لموقع الحل السوري، إن سيطرت على كل من بلدة #ربيعة وقرى (الحلوة، الخضرة، الكبير، درويشان، بيت أبلق، بيت شردق والسكرية)، وسط غارات جوية مكثفة للطيران الحربي الروسي الذي شن أكثر من 400 غارة، استهدفت مناطق سيطرة فصائل المعارضة، منذ ليلة أمس ولغاية اليوم.
وأشار المصدر إلى سقوط حوالي 50 قتيلاً وأكثر من 100جريح، من مقاتلي المعارضة، الذين انسحبوا بإتجاه قريتي الدرة والشحرورة، عقب انهيار خطوطهم الدفاعية نتيجة القصف العنيف، مؤكدا وجود “عناصر برية روسية تشارك في عملية الاقتحام”، إضافة إلى مليشيات عراقية وإيرانية ومن #حزب_الله اللبناني.

من جهته أوضح قائد عسكري بالجيش السوري الحر، (فضل عدم الكشف عن اسمه)، لموقع الحل السوري، أن #قوات_النظام تقدمت من ثلاثة محاور، هي (السكرية، دغدغان، وبيت أبلق)، ما أجبر مقاتلي الفصائل على التراجع، لافتاً لاعتماد الأولى على تكثيف القصف، حيث تقوم بإحراق المنطقة التي تريد التقدم نحوها.

وأشار المصدر للخسائر المادية والبشرية لفصائل المعارضة، إضافة لخسارتهم أهم المناطق في ريف اللاذقية، خاصة بلدة ربيعة ذات الموقع الاستراتيجي، حيث تعد خط الانطلاق لمعظم العمليات العسكرية في جبل التركمان، معتبراً أن قوات نظام تكون بذلك قد سيطرت على كامل الجبل، باستثناء عدد من القرى الصغيرة، قرب الحدود مع #تركيا.

يذكر أن قوات النظام، بدأت هجومها على مناطق ريف اللاذقية الشمالي، منذ حوالي الثلاثة أشهر، معتمدة على #الطيران_الحربي_الروسي، واستمرت بمحاولات التقدم من محاور مختلفة وسط معارك هي الأعنف، منذ سيطرة قوات المعارضة على مناطق بريف اللاذقية، قبل حوالي أربعة أعوام.


التعليقات