لواء العاديات يغتال ضابطاً من قوات النظام في العاصمة دمشق

لواء العاديات يغتال ضابطاً من قوات النظام في العاصمة دمشق

بسمة يوسف – دمشق

أعلن المكتب الإعلامي في #لواء_العاديات، أمس، أن عناصر الكتيبة الأمنية التابعة له اغتالوا ضابطاً من جيش النظام في #دمشق.

وبين المكتب أن عملية اغتيال الملازم أول ” #حسين_دلعوس “، تمت في تمام الساعة العاشرة والنصف مساء الجمعة، موثقا إياها عبر مقطعاً مصوراً، يظهر طعنه بالسكين، قرب مكان إقامته في العاصمة دمشق”.

وبحسب المكتب فإن “دلعوس”، هو ضابط في #الفرقة_الرابعة التابعة لقوات النظام، ومن مواليد ريف حمص من أنباء الطائفة الشيعية.

وبذلك تكون عملية الاغتيال هذه هي الثالثة من نوعها، خلال شهر واحد في دمشق، حيث كانت أول عملية اغتيال بحق الملازم في الأمن العسكري “فردوس اسماعيل” بكانون الثاني الفائت, تلتها عملية مشابهة طالت الملازم “إلياس جمعة”، داخل دمشق.

إضافة للاغتيالات الثلاث، تمكن لواء العاديات من قتل النقيب الطيار “علي علوش”، بمسدس كاتم للصوت في حي ركن الدين، خلال الشهر الجاري.

وتلجأ #قوات_المعارضة لعمليات الاغتيال بأسلوب الطعن، “لسهولة تنفيذه وفعاليته مستمدة إياه من أهالي فلسطين، ولكونه يتماشي مع الوضع الأمني المشدد في دمشق، المليئة بالحواجز العسكرية وضباط النظام”، حسب مصادر من عدة فصائل.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية