إدخال مساعدات إلى أربع بلدات محاصرة.. والأمم المتحدة تطالب بالدخول إلى ست أخرى

إدخال مساعدات إلى أربع بلدات محاصرة.. والأمم المتحدة تطالب بالدخول إلى ست أخرى

الحل السوري – خاص

أعلنت منظمة # #الهلال_الأحمر أنها أدخلت بالتعاون مع لجنة # #الصليب_الاحمر الدولي ومكاتب الأمم المتحدة في سوريا قافلتين من المساعدات الإنسانية، إلى بلدات #مضايا و #الزبداني والفوعة وكفريا.

وقال الهلال الأحمر إن “القافلة الأولى ضمت 37 شاحنة، دخلت إلى # #مضايا و # #الزبداني ، أما الثانية فكانت مؤلفة من 24 شاحنة، ودخلت إلى كفريا والفوعة. مشيراً إلى أن المساعدات “ضمت مواد غذائية وأخرى طبية”.

ومن جهته قال الناشط أحمد اليبرودي، في حديث لموقع الحل السوري، إن “الشاحنات التي دخلت إلى #مضايا و #الزبداني ، لم تحتو على أي مواد طبية كما ذكر الهلال”، مشيراً إلى أن “الوضع الصحي للأهالي بات متدهوراً مؤخراً، ووصل عدد حالات انتفاخات البطن عند الأطفال بسبب نقص البروتينات إلى نحو 500 حالة.

وقال اليبرودي إن حصة العائلة الواحدة من السلل التي تم توزيعها في #مضايا و #الزبداني هي “5 كغ أرز و1 كغ عدس و5كغ برغل و5كغ سكر أبيض 900 غرام شاي و2كغ فاصولياء بيضاء و1كغ سمن نباتي و830 صلصلة طماطم و1 ليتر زيت عباد الشمس و160 غرام طون”.

ومن جهته أكد مستشار # #الأمم_المتحدة للشؤون الإنسانية (يان إيجلاند) إدخال المساعدات إلى البلدات الأربعة المحاصرة، لكنه قال إن الحكومة “لا تزال تمنع إيصال المساعدات إلى ست بلدات أخرى محاصرة”، مشيراً إلى أن هذا المنع يعد “انتهاكاً للقانون الدولي”.