درعا: المعارضة تعلن تسيل وعدوان “مناطق عسكرية”.. وتطالب المدنيين بالخروج منها

درعا: المعارضة تعلن تسيل وعدوان “مناطق عسكرية”.. وتطالب المدنيين بالخروج منها

محمد عمر – درعا

أعلن المجلس العسكري الأعلى التابع لـ # #الجبهة_الجنوبية بمدينة # #نوى ، يوم أمس، بلدتي # #عدوان و # #تسيل (الخاضعتين لسيطرة لواء شهداء اليرموك) “مناطق عسكرية”.

 

حيث نشر المجلس العسكري بياناً على صفحة الفيسبوك، أعلن فيه أن بلدات #عدوان و #تسيل بريف درعا الغربي “مناطق عمليات عسكرية”، كما طالب جميع المدنيين المتواجدين في البلدتين بالمغادرة، والابتعاد عن جميع المقرات التابعة لـ # #لواء_شهداء_اليرموك و # #حركة_المثنى الإسلامية، وفق البيان.

يأتي ذلك، بعد يوم من سيطرة لواء شهداء اليرموك (المُتهم بالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية – #داعش)، على بلدة #عدوان ، حيث حاصرة أكثر من 15 مُقاتلاً من # #الجيش_الحر داخل البلدة و”ألقى القبض عليهم لاحقاً، ليتم إعدامهم وتعليق جثثهم على أعمدة الكهرباء”، بحسب ناشطين.

وفي سياقٍ منفصل، استهدف مسلحون مجهولو الهوية، يوم أمس، ( لودر) شاحنة كبيرة لنقل الدبابات تتبع لفوج المدفعية الأول (التابع للنظام)، على الطريق الحربي بالقرب من بلدة تل شهاب، حيث قاموا بتفجير الشاحنة، ودرات بعدها اشتباكات عنيفة، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.