منظمة طبية كندية تخلي مقراً طبياً في حلب خوفاً من قصفه

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل السوري – وكالات

أعلنت منظمة كندية تدير #مستوصف في حلب عن إخلائها للمقر الطبي خوفاً من الغارات الجوية، بعد أن جرى قصف مشفى بالمدينة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقال المتحدث باسم اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية بـ #كندا، الذي يدير مركز الرعاية الصحية الأولية في المرجة بحلب، “بعد قصف المستشفى قبل ثلاثة أيام.. أخلو جميع المراكز الطبية.. لم يكن هناك أحد في ذلك الوقت.. الحمد لله”.

ومن جانبها أعلنت منظمة #أطباء_بلا_ حدود، أن عدد القتلى في #مستشفى _القدس (المدعوم من قبلها) قد “ارتفع إلى خمسين شخص، بينهم ستة مسعفين”.

ومن جانبه قال #المرصد_السوري_لحقوق _الإنسان إن مناطق المعارضة بحلب تعرضت لغارات جوية خلال الأسبوع الماضي، “راح ضحيتها 123 مدنياً بينهم 18 طفلاً”.

وقامت #المعارضة_السورية من جانبها بـ “قتل 71 مدنياً بينهم 13 طفلاً في قصف شنته على مناطق النظام بحلب” خلال الأسبوع ذاته وفق المرصد الحقوقي.

وكان قصف النظام الجوي على حلب، وقصف المعارضة، قد توقف لمدة 24 ساعة تقريباً، لكنه استؤنف يوم الجمعة وفق ما أكدته مصادر محلية.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/vLwmT
المزيد