الجيش الحر ينهي التزامه بالهدنة خلال 48 ساعة إذا لم يوقف النظام حملته على داريا

الجيش الحر ينهي التزامه بالهدنة خلال 48 ساعة إذا لم يوقف النظام حملته على داريا

الحل السوري – وكالات

أصدرت أبرز فصائل المعارضة السورية المسلحة بياناً أعلنت فيه أنها ستنهي التزامها بقرار وقف إطلاق النار في # #سوريا ، في حال عدم إيقاف القوات النظامية هجومها على مواقع المعارضة في # #ريف_دمشق ، وأعطت مهلة مدتها 48 ساعة.

 

واتهم البيان النظام بقصف المناطق الخارجة عن سيطرته، وخصوصاً في مدينة # #داريا ، واصفاً اتفاق وقف الأعمال العدائية بأنه “بحكم الميت”. وأعلن أن الفصائل ستعتبر الاتفاق “بحكم المنهار تماماً في حال عدم قيام الجيش النظامي و # #حزب_الله بوقف العمليات العسكرية على كافة الجبهات وخصوصاً بمدينة #داريا ، والانسحاب إلى مواقعهم قبل بدء الحملة في 14 أيار (مايو)”.

وأصدرت الفصائل بيانها باسم الجيش الحر، وحمل توقيع 39 فصيلاً (أبرزها # #جيش_الإسلام و # #فيلق_الشام والرحمن و # #الجبهة_الشامية و # #جيش_اليرموك و # #الفرقة_13 وجيش المجاهدين وحركة نور الدين الزنجي والفرقة الشمالية).

وتشهد مدينة # #داريا تصعيداً من قبل قوات النظام والميليشيات الداعمة لها منذ أسبوع حيث تحاول اقتحام المدينة من جهتها الجنوبية.

وبحسب الناشط مهند أبو الزين فقد تم توثيق سقوط “أكثر من30 صاروخاً و مئات القذائف المدفعية على المدينة، خلال الساعات الـ 24 الماضية، ما أدى لمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة عدد آخر”.