درعا: براميل على نوى وسقوط قتلى وجرحى… ومفخخة تضرب حاجزاً للحر

درعا: براميل على نوى وسقوط قتلى وجرحى… ومفخخة تضرب حاجزاً للحر

محمد عمر – درعا

قُتل شاب وأصيب عدد آخر بجروح متفاوتة، أمس، جراء قصف الطيران المروحي مدينة #نوى في ريف #درعا الأوسط بـ #البراميل_المتفجرة.

 

وقال الإعلامي المعارض محمد خطاب، لموقع الحل السوري، إن الطائرات المروحية “قصفت الأحياء السكنية بمدينة نوى، ما أسفر عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى (بينهم أطفال) تم نقلهم للمشفى الميداني في المدينة، بالإضافة لدمار كبير حلّ بمنازل المدنيين”.

وأضاف المصدر أن فرقة أحرار نوى (التابعة للجبهة الجنوبية)، قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع وتجمعات قوات النظام السوري داخل مدينة #إزرع “رداً على قصف مدينة نوى بالبراميل المتفجرة”.

ودارت مساء الأمس اشتباكات عنيفة، استُخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بين فصائل المعارضة وقوات النظام، على جبهة بلدة #اليادودة بريف درعا الغربي، مم أسفر عن مقتل عنصر في #الجيش_الحر، بحسب المصدر ذاته.

وأوضح المصدر أن “سيارة مفخخة انفجرت بأحد حواجز #جيش_اليرموك (التابع للجبهة الجنوبية)، على الطريق الواصل بين بلدة صيدا والغرايا بريف درعا الشرقي، ما أسفر عن سقوط جرحى، فيما لم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية