بغداد 21°C
دمشق 11°C
الإثنين 12 أبريل 2021
روسيا تطالب بـ"انفصال المعتدلين عن النصرة".. والائتلاف يتهمها بدفع الفصائل للاقتتال - الحل نت

روسيا تطالب بـ”انفصال المعتدلين عن النصرة”.. والائتلاف يتهمها بدفع الفصائل للاقتتال


الحل السوري – وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الأربعاء أنها “أوقفت ضرباتها ضد #جبهة_النصرة (ذراع القاعدة في سوريا)، بهدف منح المقاتلين المعتدلين بعض الوقت للابتعاد عن مواقعها”.

 

وقالت الوزارة في بيان نقلته رويترز، إنها “تلقت طلبات من عدة جماعات مسلحة خاصة في #دمشق و #حلب تطلب فترة توقف بالضربات الجوية، لذلك قررت أن تمنحهم المزيد من الوقت قبل أن تستأنف ضرباتها”.

ومن جانبه، اعتبر رئيس #الائتلاف السوري المعارض (أنس العبدة) مطلب #روسيا بالابتعاد عن النصرة “محاولة لدفع فصائل المعارضة إلى الاقتتال”. مؤكداً أن “التداخل الموجود على جبهات القتال لا يسمح بالفصل بين عناصر جبهة النصرة وبقية الفصائل”، بحسب قوله.

وبدوره، صرح مجلس الأمن الروسي بأن #موسكو “تتوقع انفصال المعارضة المعتدلة عن جبهة النصرة”.

حيث قال أمين عام المجلس (نيكولاي باتروشيف) بتصريح نقله موقع روسيا اليوم: “نتوقع أن تؤثر #الولايات_المتحدة على المعارضة، ونتوقع أن تنفذ وعدها وأن يحدث الفصل عن جبهة النصرة”.

وكانت موسكو وواشنطن قد صاغتا اتفاق وقف إطلاق نار في سوريا، يضم كافة الفصائل باستثناء تنظيمي الدولة الإسلامية (#داعش) وجبهة النصرة، باعتبار أنهما “منظمتان إرهابيتان”.

وقال المسؤول الروسي إن واشنطن “تعتبر تنظيم داعش إرهابياً، لكن موقفها من النصرة يختلف إلى حد ما بسبب قولها إن المعارضة تنتشر في ذات المناطق التي توجد فيها مواقع النصرة”.

وتنشط جبهة النصرة في عدة محافظات من بينها #درعا و #ريف_دمشق و #حلب، لكن تعد محافظة #إدلب مركز ثقلها في سوريا.

وتعرضت فصائل المعارضة السورية الموقعة على #الهدنة إلى عدة هجمات من قبل النظام السوري والطائرات الروسية، لكن موسكو تنفي ذلك، وتؤكد أنها “لا تقصف سوى المتطرفين”، بحسب تعبيرها.


التعليقات