قنابل عنقودية على حلب وريفها.. والمعارضة تدمر غرفة عمليات للنظام وتقتل عشرات العناصر

قنابل عنقودية على حلب وريفها.. والمعارضة تدمر غرفة عمليات للنظام وتقتل عشرات العناصر

عدنان الحسين – #حلب

شن الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات # #النظام ، صباح اليوم، عدة غارات جوية بـ # #القنابل_العنقودية والفراغية، استهدفت مدن # #عندان و # #حريتان و # #كفر_حمرة (الخاضعة لسيطرة #المعارضة بريف # #حلب الشمالي)، وطريق # #الكاستيلو (منفذ أحياء مدينة #حلب الخاضعة لسيطرة #المعارضة )، موقعاً عدداً من الجرحى، دون ورود أنباء عن سقوط قتلى.

 

وقال الناشط الإعلامي محمد ال #حلب ي، لموقع الحل السوري، إن غارات مكثفة منذ منتصف الليلة الفائتة وحتى صباح اليوم، من قبل الطيران الروسي والتابع لقوات #النظام ، استهدفت مدن وبلدات ريف #حلب الشمالي، التي تقع على خط الإمداد الوحيد لداخل مدينة #حلب عبر طريق #الكاستيلو ، وهي #عندان و #حريتان وكفر حمرة ومنطقة قبر الانكليزي، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

وأوضح المصدر بأن “ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون، بينما تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال ثلاثة أطفال من تحت الأنقاض، إثر قصف جوي بصاروخ فراغي على حي الحيدرية في مدينة # #حلب ، الليلة الفائتة، كما أصيب عدد من المدنيين، وذلك نتيجة سقوط صاروخ أرض – أرض على الطريق الواصل بين مدينة # #دارة_عزة وقرية ترمانين بريف #حلب الغربي”.

وفي السياق ذاته، أعلنت قوات # #المعارضة ، أمس، أنها نفذت قصفاً مدفعياً على تجمعات #النظام في كلية المدفعية جنوب #حلب ، ما أدى إلى مقتل 13 عنصراً لقوات #النظام والمليشيات الأجنبية.

وتمكنت غرفة عمليات فتح #حلب ، أمس، من تدمير غرفة عمليات قوات #النظام في تلة الشيخ يوسف، إثر استهدافها بصاروخ موجه، أدى لانفجار راجمة صواريخ ومستودعات الصواريخ وإحداث انفجارات ضخمة في التلة، نتج عنها مقتل وإصابة عدد من قوات #النظام ومليشياته.

وفي ريف #حلب الشرقي واصلت قوات سوريا الديمقراطية تقدمها وأصبحت على مسافة 6 كلم من مدينة # #منبج من الجهة الجنوبية، بعد سيطرتها على قرية كابر كبير (جنوب #منبج )، و20 كلم من الجهة الشمالية بعد سيطرتها على قرية أم عظام صباح اليوم، وذلك بعد اشتباكات مع تنظيم #داعش.