الجندرمة التركية تقتل 11 شخصاً أثناء محاولتهم اجتياز الحدود

عدنان الحسين – إدلب

قُتل عدد من المدنيين وأصيب آخرون، بينهم نساء وأطفال، أثناء محاولاتهم الدخول إلى #تركيا من قرية خربة الجوز (المقابلة لمدينة #أنطاكيا التركية)، بطريقة غير شرعية، وذلك بعد خلال إطلاق الجندرمة (حرس الحدود التركي)، النار بشكل مباشر عليهم في وقت متأخر من الليلة الفائتة.

 

وفي التفاصيل، قال شهود عيان من قرية خربة الجوز لموقع الحل السوري، إن “أربعة نساء وخمسة أطفال ورجلين (كلهم من عائلة واحدة)، تم إطلاق النار عليهم مباشر من قبل الجندرمة التركية، أثناء محاولتهم الدخول لتركيا، ما أدى لمقتلهم على الفور وإصابة ثمانية أخرين من عائلة أخرى تم نقلهم للمشافي القريبة في الداخل السوري”.

وأوضحت المصادر أن الضحايا “تم إطلاق النار عليهم بشكل مباشر، دون التحذير من قبل عناصر الجيش التركي، ما أدى لسقوط عدد كبير من الضحايا في ذات اللحظة”.

من جهته، قال الناشط الإعلامي أبو محمد الإدلبي لموقع الحل السوري إن العائلة التي قُتلت “كانت قادمة من ريف #حلب الشرقي هرباً من المعارك هناك، حيث قُتل قبل يوم واحد شاب من مدينة #جرابلس كذلك برصاص الجندرمة إثر محاولته دخول تركيا بطريقة غير شرعية”.
وأوضح المصدر أن المهربين الذي يقومون بإدخال المدنيين إلى تركيا “يغرونهم بسهولة الطريق مقابل أخذ مبلغ يترواح بين 200 -400 دولار وهو مايدفع المدنيين لمحاولة العبور”. مشيراً إلى “حصول عشرات الإصابات نتيجة استهداف المدنيين الفارين عبر الحدود، بالرصاص الحي، وكذلك بالضرب المبرح من قبل الجيش التركي”.

يذكر أن مايقارب 50 شخصاً من المدنيين السوريين، بحسب إحصائيات ناشطين، قُتلوا على يد الجندرمة التركية في محاولتهم الدخول بطريقة غير شرعية منذ عام 2011.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/oeilw