قصص حقيقية للاجئين سوريين تروى في عرض مسرحي بفلسطين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل السوري – وكالات

قدمت الممثلة إيمان عون، والممثل إدوار معلم، عرضاً على خشبة أحد المسارح الفلسطينية، رويا خلاله قصصاً حقيقية للاجئين سوريين فروا من بلدهم إلى #الأردن.

 

وقام الممثلان الفلسطينيان برواية سبع قصص كتبها #لاجئون سوريون عن حياتهم، على خشبة مسرح عشتار في #رام_الله، ضمن قراءات حملت اسم “المونولوجات السورية”، أخرجها الفنان محمد عيد.

وقالت إيمان، في تصريح لوكالة رويترز بعد العرض: “عملت مع عشرين لاجئاً من أصل 120 شاركوا معنا في ورشة تدريب بالأردن (ضمن برنامج لمساعدة #اللاجئين)، وقد دربتهم على تقنيات الكتابة، حيث عرضنا ما كتبه سبعة منهم في هذا القراءة المسرحية”. وأضافت عون: “ما قرأناه أقل بكثير من المآسي التي استمعنا إليها من اللاجئين، الذين كان لديهم حياة ومنازل وأحلام”.

وتتضمن القصص حكاية عن فتاة من #دوما، تتحدث عن مقتل أحد أقربائها، قالت فيها: “تخيل أنك سترى أحب الناس إليك يقتل أمام عينيك.. تخيل أنك لن تسطيع مساعدته أو فعل أي شيء.. تخيل أن بيتك وبيت جارك يهدمان.. شعور غريب وأنت تهرب من بيتك إلى المجهول والخوف يتملكك لتحمي طفلك من طلقة رصاصة أو غدر قناص أو قذيفة تركت هنا أو هناك”.

وجاء في قصة أخرى لفتاة من #درعا، تحدثت فيها عن رحيلها من #سوريا: “فارقتك كما تفارق الروح الجسد.. كجنين لم ير أمه في المهد.. كطير قص جناحه وطار في السماء متألماً بلا سند”.

وقالت الممثلة الفلسطينية إن العرض جاء بمناسبة اليوم العالمي للاجئ. وذكرت أنها ستذهب إلى #ألمانيا خلال الأشهر القادمة مع فريقها لقراءة هذه المونولوجات.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/KiOb9
المزيد