“الاستهزاء بالإسلام” تهمة جديدة تتسبب بإعدام شاب على يد داعش

“الاستهزاء بالإسلام” تهمة جديدة تتسبب بإعدام شاب على يد داعش

الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من #الرقة، موقع الحل السوري، بأن تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) نفذ أول حالة إعدام بتهمة “الاستهزاء بالإسلام” في مناطق نفوذه في #سوريا، بحق شاب من عائلة مرعي داخل مدينة الرقة.

 

وقال الناطق باسم حملة #الرقة_تذبح_بصمت (محمد الصالح) إن التنظيم المتشدد أعدم الرجل بتهمة “الاستهزاء بشعائر الإسلام الظاهرة”، عبر قطع رأسه بالسيف في أحد ساحات الرقة، أمام جموع كبيرة تجمهرت في المكان.

وأشار الصالح إلى أنها “المرة الأولى التي يعدم فيها داعش أحداً بهذه تهمة”. مشيراً إلى أن “عدد إعدامات التنظيم ارتفع بشكل ملحوظ مؤخراً في المدينة، بهدف إخافة الناس، وخصوصاً النشطاء”، وفق قوله.

وأوضح المصدر أن داعش يقوم بشكل مستمر، وبوتيرة مرتفعة مؤخراً، بإعدام مدنيين بتهم مختلفة أبرزها “التجسس”، وهي تهمة “يلصقها بالنشطاء بهدف بث الرعب في قلوب الإعلاميين، والجواسيس الفعليين (الذين يتعاملون مع #قوات_سوريا_الديمقراطية و #التحالف_الدولي)” بحسب قوله.

ويرى الناشط أن التنظيم “بحاجة دائمة إلى إرهاب الناس للسيطرة عليهم في مناطق نفوذه، لأن سياسته السابقة بإغرائهم بالمال لم تعد متاحة بعد أن بدأت موارده بالنفاذ”، وفق تعبيره.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية