بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020

ناشطون: بلدية عمشيت “تهين” اللاجئين السوريين بدعوى انتهاء إقاماتهم


قامت قوى #الأمن_اللبناني العاملة في بلدة #عمشيت بجبل #لبنان، أمس، بإخراج السوريين من منازلهم ليلاً، وإهانتهم بسبب انتهاء مدة إقاماتهم في لبنان، حسب ناشطون سوريون ولبنانيون.

وقامت صفحة #مرصد_العنصرية التي أنشأها ناشطون لبنانيون مؤخراً ، بتناول الموضوع قائلة: “بلدية عمشيت – جبيل، تنفذ غارات على منازل السوريين المقيمين لديها وتعمل على إخراجهم بالقوة وتركيعهم واعتقالهم، يحصل كل هذا في الوقت الذي كان فيه وزير خارجية لبنان يشاهد المباراة النهائية للدوري الأوروبي مع عائلته في فرنسا بكلفة تفوق 70 ألف يورو”.

وتفاوتت الآراء والتعليقات حول الحادثة، فأعرب ناشطو المجتمع المدني وبعض المتضامنين عن استياءهم من سلوك قوى الأمن، مستذكرين ما يعانوه هم أنفسهم من فساد الحكومة اللبنانية، وراح البعض الآخر بإلقاء اللوم على اللاجئين وانتقاد نمط حياتهم والخلفية “الإرهابية” المنحدرين منها.

وكان محافظ #بعلبك قد أصدر قبل يومين، قراراً يقضي بمنع تجول السوريين في المدينة من الساعة الـ6 مساءاً وحتى الـ 6 صباحاً خلال فعاليات #مهرجانات_بعلبك.

ودعا القائمون على صفحة مرصد العنصرية، لمسيرة صامتة تنطلق من أمام وزارة الخارجية وصولاً إلى وزارة الداخلية، يوم الاثنين القادم الموافق 18 من شهر تموز الجاري،  الساعة الـ 6:30 مساءاً، تعبيراً عن “كامل تضامننا مع اللاجئين في وجه السعار العنصري والطائفي”.


التعليقات