المجلس الوطني الكردي يتهم الإدارة الذاتية بـ “مصادرة أدوية وعدم توزيعها على المشافي”

المجلس الوطني الكردي يتهم الإدارة الذاتية بـ “مصادرة أدوية وعدم توزيعها على المشافي”

جوان علي – القامشلي

اتهم #المجلس_الوطني_الكردي، #الإدارة_الذاتية “بالاستيلاء على الأدوية المرسلة من إقليم كردستان و تخزينها بمستودعات في مدينة ديريك، دون توزيعها على المستشفيات في قامشلو” وفق ما ورد.

جاء ذلك في بيان أصدرته الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي اليوم قالت فيه إن “مديرية صحة #دهوك وبعد إدانة رئاسة إقليم كردستان للتفجير وتوجيهها بتقديم المساعدة، قامت بإرسال أربعة اطنان من الأدوية و المستلزمات الطبية”، مشيرة إلى أن “الادارة الذاتية التابعة لحزب pyd استولت على الأدوية المرسلة، حيث تم تخزينها في مستودعات خاصة بمدينة ديريك و لم يتم توزيعها على المستشفيات في قامشلو، علماً ان هناك ندرة في الأدوية وحاجة الجرحى العاجلة لها” وفق البيان.

في الأثناء أعلن #الهلال_الأحمر_الكردي أن “فرق الإنقاذ والإسعاف تقوم منذ أمس بانتشال جثث الضحايا من تحت الأنقاض لترتفع الحصيلة إلى 50 شخصاً, فيما وصل عدد الجرحى إلى ما يقارب 180 جريحاً تم تخريج قسم كبير منهم من المستشفيات لاستقرار وضعهم، بينما لا يزال البحث جارياً في مكان التفجير حتى اللحظة” بحسب تعبيرها.

يذكر أن انتقادات من جانب صحفيين وكُّتاب، طالت المجلس الوطني الكردي، نتيجة تصريحات أدلت بها قيادات منه، عقب التفجير، فيما اعتبروه “تسرعا في فتح ملفات الخلافات السياسية مع الإدارة الذاتية في الوقت الذي لا يزال عدد الجرحى والضحايا غير معروفا” ، بينما انتقد أخرون الإدارة الذاتية على خلفية “عدم اتاحتها المجال لتقديم المساعدات من قبل المجلس الوطني أو من جهة إقليم كردستان، خاصة وأن المشافي تعاني أزمة فقدان للأدوية والمستلزمات الطبية”.