منبج: مقتل 50 مدنياً بقصف للتحالف على سوق الغندورة.. ومقتل آخرين أثناء محاولتهم الخروج

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

عدنان الحسين – حلب

قتل وأصيب عشرات المدنيين، أمس الخميس، بقصف جوي للتحالف الدولي على منبج وريفها. فيما سقط عدد من الأهالي إثر اشتباكات بين تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، و #قوات_سوريا_الديمقراطية (قسد)، في قرى شمال غربي منبج، بعد تمكن داعش من السيطرة عليها.

 

 

وفي التفاصيل، قال الناشط الإعلامي أبو محمد الجرابلسي، لموقع الحل السوري، إن “ما لا يقل عن 50 مدنياً (بينهم نساء وأطفال)، قتلوا وأصيب 100 أخرون بقصف عنيف للتحالف الدولي على تجمع لسيارات وسط سوق بلدة الغندورة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش شمالي منبج”.

وأوضح المصدر أن “معظم الجرحى من الأطفال والنساء، نقلوا لمدينتي #جرابلس والباب لتلقي العلاج”. مرجحاً “ارتفاع أعداد القتلى بسبب خطورة معظم الإصابات”.

من جهته، أكد الناشط الإعلامي أبو اليمان الحلبي، لموقع الحل السوري، مقتل “ما لايقل عن 25 مدنياً في قرية البوير، قضوا إعداماً”. مرجحاً أن يكون “عناصر داعش هم من قاموا بتصفية المدنيين بعد تسلل عدد منهم إلى القرية”.

وفي أحياء مدينة منبج، لقي سبعة مدنيين مصرعهم وأصيب آخرون، بقصف للتحالف الدولي على شارع الرابطة (في الأحياء الغربية لمدينة منبج)، كما قُتل ثلاثة مدنيين (بينهم طفل)، أثناء محاولتهم الخروج من مدينة منبج من الجهة الشرقية، وذلك بعد استهدافهم من قبل تنظيم داعش.

ويعاني آلاف المدنيين في أحياء مدينة منبج الخاضعة لسيطرة داعش من حصار، منذ 49 يوماً، من قبل قسد، وسط فشل كل المساعي لعقد اتفاقية تقضي بخروج التنظيم من المدينة وتجنيب المدنيين الحرب.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/mVu96
المزيد