داعش يشن هجوماً على بلدة المدّورة بريف درعا

داعش يشن هجوماً على بلدة المدّورة بريف درعا

محمد عمر – درعا

شن مُقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) مساء الأمس، هجوماً مُباغتاً على بلدة #المدّورة بمنطقة # اللجاه (الخاضعة لسيطرة المعارضة) شمال شرق محافظة #درعا.

وقال الناشط الاعلامي محمد عبد الرحمن لموقع الحل السوري، إن تنظيم داعش شنّ هجوماً مباغتاً، تمكن من خلاله من محاصرة حاجز الظهر التابع لجبهة النصرة بالمنطقة، لتندلع على إثره اشتباكات عنيفة بين الطرفين استخدمت فيها شتى أنواع الأسلحة، كما أسفرت هذه المواجهات عن سقوط عدد من القتلى و الجرحى لكلا الطرفين.

وأضاف عبد الرحمن، عقب الهجوم أرسلت #فصائل_المعارضة تعزيزات عسكرية كبيرة للمنطقة في محاولة منها للتصدي لهجوم أجُبر تنظيم الدولة على التراجع لمناطقه الخلفية بمنطقة #اللجاه.

وأوضح عبد الرحمن، أن هجوم تنظيم الدولة هذا، يأتي بعد يوم واحد من شنّ جيش أحرار العشائر (#جيش_حر) هجوم فاشل على مناطق سيطرة التنظيم في منطقة اللجاه، حيث قُتل على إثر هذا الهجوم أربعة من مُقاتلي العشائر وأصيب العشرات بجروح متفاوتة.

يُذكر أن منطقة اللجاه، منطقة صخرية شديدة الوعورة، حيث تعتبر نقطة التقاء محافظات (درعا – السويداء – ريف دمشق) ببعضها البعض، وفيها أهم طرق التهريب التي تصل لغوطة دمشق الشرقية المحاصرة.

الجدير بالذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية، شن في الأشهر الماضية عدة محاولات للتقدم أكثر داخل منطقة اللجاه، إلا أن مُقاتلو المعارضة أحبطوا جميع هذه المحاولات.