ثلاثون ألف مسلم في بريطانيا يجتمعون لـ”رفض التطرف وعنف الجماعات الإرهابية”

ثلاثون ألف مسلم في بريطانيا يجتمعون لـ”رفض التطرف وعنف الجماعات الإرهابية”

قالت صحيفة الاندبندنت إن آلاف المسلمين من شتى أنحاء العالم التقوا في # #بريطانيا من أجل حضور مؤتمر، رفضوا خلاله التطرف والعنف الذي ترتكبه الجماعات الإرهابية مثل تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) باسم الإسلام.

 

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن “أكثر من ثلاثين ألف عضو من الطائفة الأحمدية المسلمة تجمعوا في أوكلاند فارم، في مدينة هامبشير، لحضور مؤتمر مدته ثلاثة أيام، أعلنوا في ختامه ولاءهم للسلام ولأوطانهم”.

وقال ميرزا مسرور أحمد (الخليفة الخامس للطائفة) للحضور إن “الشيء الوحيد الذي يحققه الإرهابيون هو انتهاك شرائع القرآن وسنة النبي محمد”، بحسب تعبيره.

وأضاف أحمد: “فليكن ذلك واضحاً للجميع، تصرفات عناصر داعش لا تمثل الإسلام، فهم قاموا بخلق دين جديد مسموم مليء بالحقد والكراهية”، وفق قوله.

والطائفة الأحمدية هي جماعة تعتبر نفسها حركة إسلامية تجديدية، نشأت أواخر القرن التاسع عشر في آسيا، ويكفرها الكثير من علماء السنة والشيعة.

وكان عامل في متجر بمدينة # #غلاسكو في # #اسكتلندا (أساد شاه)، المعروف بانتمائه للطائفة الأحمدية، قد قُتل في شهر آذار (مارس) الماضي، من قبل رجل اتهمه بأنه “يزدري الإسلام”، في حادثة وُصفت بأنها “جريمة كراهية”.