بغداد 17°C
دمشق 11°C
الجمعة 5 مارس 2021
غلاء الأسعار يسيطر على عيد الأضحى في الغوطة الشرقية المحاصرة - الحل نت

غلاء الأسعار يسيطر على عيد الأضحى في الغوطة الشرقية المحاصرة


ورد مارديني – ريف دمشق:

يطل عيد الأضحى على #الغوطة_الشرقية بريف دمشق مع #حصار خانق و غلاء كبير في أسعار الحلويات و الملابس و الأضحيات، و لا يختلف هذا العيد عن سابقه، فالغوطة الشرقية ما زالت محاصرة من قبل النظام السوري منذ حوالي ثلاثة أعوام و نيف.

 

أبو عماد عثمان، من أهالي مدينة سقبا، قال لموقع #الحل_السوري: “أنا رجل متزوج و لدي 3 أطفال، و قبل أيام أخذتهم لشراء ملابس العيد، فانصدمت من غلاء الملابس، فكل طفل من أطفالي سيكلفني حوالي ال 14000 #ليرة سورية ‘‘ سعر قميص و بنطال و حذاء ’’،

وأضاف أن  “هذا المبلغ يساوي نصف راتبي، لذلك حاولت إقناع أطفالي بالرجوع إلى المنزل و ارتداء ملابسهم القديمة، و اكتفيت بشراء حذاء لكل واحد منهم.”

ويعيش معظم سكان الغوطة الشرقية بريف دمشق، فقرا شديدا انعكس على حياتهم اليومية، وحرمهم من صنع حلوى العيد و شراء الفواكه التي كانت تزين موائدهم بسبب ندرة وجودها و غلاء سعرها إن وجدت.

أم أحمد، امرأة متزوجة، تعيش في بلدة #جسرين في الغوطة الرقية بريف دمشق، قالت لموقع الحل السوري:

“إن العيد لا يحلو إلا بصنع الحلويات و شراء الفواكه، لكن كيلو  المعمول وصل سعره إلى 2500 ليرة سورية، أما بالنسبة للحلويات الشامية المعروفة فوصل سعر الكيلو منها إلى ال 5000 ليرة سورية، فهي تحتاج الكثير من السكر و المكسرات، أما بالنسبة للفواكه، فهي نادرة نوعا ما في الغوطة الشرقية، و إن وجدت فسعرها لا يناسب الجميع، فكيلو التفاح يباع في الأسواق ب 800 ليرة سورية ، و العنب ب 700 ليرة سورية،”.

وأضافت ” أما الموز و البرتقال لا نراهما أبدا و إن وجد الموز فسعر الموزة الواحدة 400 ليرة سورية، و هذه الأسعار لا تتناسب أبدا مع الوضع المادي لأهالي الغوطة الشرقية، لذلك ستكون موائدنا خالية هذا العيد من الحلوى و الفواكه، و سنكتفي بتقديم الشاي و القهوة”.

أبو محمد، مدير الهيئة الإنسانية الخيرية في مدينة #سقبا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، شرح لموقع الحل السوري عن بعض نشاطات الهيئة لعيد الأضحى: فيقول “للعام الثالث على التوالي، تقوم الهيئة الإنسانية الخيرية في مدينة سقبا باستقبال أضاحي عيد الأضحى المبارك حتى ظهر رابع أيام العيد 13 ذي الحجة 1437هـ، حيث تم تحديد ثمن أضحية الخاروف ب 275 دولار ، وحصة السبع للأضحية العجل بـ 260 دولار، وكما في كل عام يتم توزيع لحوم الأضاحي على أهالي و وافدي مدينة سقبا من خلال مراكز الهيئة الموزعة في جميع أنحاء المدينة.”


التعليقات