هيئة الإذاعة الكندية: كندا وأمريكا تعاونتا مع المخابرات السورية في تعذيب مواطنين كنديين

هيئة الإذاعة الكندية: كندا وأمريكا تعاونتا مع المخابرات السورية في تعذيب مواطنين كنديين

كشفت هيئة الإذاعة الكندية وثائق تفيد بأن #كندا و #الولايات_المتحدة “تعاونتا بشكل سري مع المخابرات السورية في تعذيب ثلاثة مواطنين كنديين، بعد هجمات 11 أيلول (سبتمبر) في عام 2001″، بحسب قولها.

ونشرت هيئة الإذاعة (CBC)، وثائق تقول إن “المخابرات السورية كانت قد اعتقلت ثلاثة رجال كنديين للاشتباه بعلاقتهم بتنظيم #القاعدة، قالوا بعدما عادوا إلى #كندا إنهم تعرضوا للتعذيب وإن مسؤولين كنديين أمنيين زودوا الجهات السورية بالمعلومات الاستخباراتية والأسئلة التي يجب طرحها عليهم”، بحسب المصدر.

وذكر المصدر أن “سفير كندا في #دمشق حينها (فرانكوا بيلاريا) هو من رتب الأسئلة لتسليمها إلى العملاء السوريين”.

وقالت الشبكة إن “من بين الرجال الثلاثة شخص سوري المولد (اسمه عبد الله المالكي)، كان قد أمضى بعض الوقت في #أفغانستان، واتهمه مسؤول في عمليات الاستطلاع السرية الكندية بأنه مسؤول الشراء لأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة. فيما قال المالكي لهيئة الإذاعة الكندية إنه “اعترف تحت التعذيب بانتمائه للقاعدة”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية