بغداد 17°C
دمشق 24°C
الأربعاء 28 أكتوبر 2020

إخراج لاجئ من على متن طائرة أمريكية بسبب عبارة “إن شاء الله”


أخرج طاقم طيران (ساوث وست) لاجئاً مسلماً من على متن إحدى طائرات الشركة الأمريكية بسبب استخدامه عبارة “إن شاء الله” خلال حديث على هاتفه المحمول.

وقالت صحيفة الاندبندنت البريطانية إن اللاجئ العراقي (خير الدين مخزومي – 26 عاماً) أُخرِج من على متن الطائرة في مطار #لوس_أنجلوس الدولي، بعد أن اتصل بعمه في #بغداد، واستخدم عبارة “إن شاء الله” خلال المحادثة، التي جعلت إحدى الراكبات تشتكي لطاقم الطائرة، الذي قام بدوره بإخراجه من الرحلة.

وقامت شرطة أمن المطار بالتحقيق مع الشاب، وطلبوا منه، بحسب ما أبلغ الصحيفة، أن “يخبرهم كل شيء عن الشهداء”، فرد عليهم بأن كل ما قاله هو ببساطة عبارة “إن شاء الله”.

وقال مخزومي للاندبندنت: “أنا عشت تحت حكم صدام حسين، وأعرف تمايماً سياسة التمييز عندما أراها.. يقولون إن #أمريكا أرض الحرية.. كيف يمكن أن تتم إهانة الناس بهذه الطريقة على أراضيها!؟” بحسب تعبيره.

وأضاف مخزومي: “هذا بيتي الآن.. نحن لا نملك وطناً.. هذه التجربة التي مررت بها كانت بغيضة فعلاً”، بحسب ما قال للصحيفة.

وجرت الحادثة في شهر نيسان (أبريل) الماضي، ولم يتلق مخزومي أي اعتذار من شركة الطيران حتى الآن.

وقالت منظمة CARE (مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية) أمس إنها “تنتظر من وزارة النقل أن تفتح تحقيقاً فدرالياً لتحميل شركة ساوث وست المسؤولية”.


التعليقات