بغداد 15°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

المعارضة تواصل تقدمها بريف حلب على حساب داعش.. وتستعد لاقتحام بلدة دابق


فتحي سليمان – حلب

شنّت كتائب المعارضة المنضوية في عملية #درع_الفرات، بدعم عسكري تركي، هجوماً جديداً على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، وذلك بهدف التقدم والسيطرة على بلدة #دابق (أحد أبرز معاقل التنظيم في ريف #حلب الشمالي).

وقال القائد العسكري خليل أبو عمر، في حديث لموقع الحل، إن فصائل المعارضة “سيطرت أمس على قرى أرشاف والغيلانية ومزارع الكويتي (شرقي بلدة دابق)، وذلك بعد معارك عنيفة خاضتها مع عناصر تنظيم داعش”.

ويستعد مقاتلو المعارضة لمعركة اقتحام بلدة دابق بريف حلب، التي لها أهمية عقائدية بالنسبة لداعش، الذي يزعم أن معركة كبيرة ستحدث فيها، في إشارة منه لحديث نبوي يتحدث عن نصر المسلمين في تلك المعركة.

ويقع مرج دابق، التابع لناحية أخترين، في ريف حلب الشمالي، ويبعد عن مركز مدينة حلب مسافة 45 كم، فيما يبعد عن الحدود التركية قرابة 15 كم.

وتزامنت المعركة مع تصريح للرئيس التركي رجب طيّب أردوغان، أكد فيه أن القوّات التركية ستواصل دعمها للجيش السوري الحر في تقدمه باتجاه بلدة دابق، ومن ثم مدينة الباب بريف حلب. مضيفاً أن “إعلان المنطقة الآمنة بات قريباً وسيشمل مساحة خمسة آلاف كيلو متراً من الأراضي السورية الشمالية”.


التعليقات