بغداد 12°C
دمشق 12°C
الجمعة 26 فبراير 2021
في دمشق..الحذاء النسائي بـ 160 ألف ليرة والتاجر يربح منها 70 ألف - الحل نت

في دمشق..الحذاء النسائي بـ 160 ألف ليرة والتاجر يربح منها 70 ألف


كشف أحد اعضاء التسعير في #جمعية_حماية_المستهلك أن “مخالفة أحد بائعي الألبسة الرجالية الذي يبيع القميص الرجالي بسعر 69 ألف ليرة بواقع زيادة حوالي 42 ألف ليرة عن سعر التكلفة وهامش الربح المسموح به”.

 

وبحسب صحيفة “الوطن” المقربة من النظام أضاف عضو اللجنة “أن المخالفة هذه تنظم بحق صاحبها مخالفة تحت عنوان الإعلان بسعر زائد ومن ثم تسوية مخالفته بـ25 ألف ليرة”.

وأعتبر المصدر أن “المخالفة المالية والمقدرة بـ 25 ألف ليرة مبلغ بسيط ولا يشكل أي أهمية للتاجر ويمكن أن يعوضها من المستهلك أو الزبون”.

وأوضح أن “الأمر نفسه حدث مع أحد بائعي الأحذية الذي يبيع الحذاء النسائي بسعر 159 ألف ليرة وعند ضبطه من دوريات حماية المستهلك وإحالة السعر إلى الدراسة تبين أن مقدار الزيادة بعد هامش الربح المسموح به نحو 70 ألف ليرة وهو ما يمثل أرقاماً فلكية للأرباح التي يتقاضاها باعة الألبسة والأحذية”.

مدير حماية المستهلك في الوزارة حسام نصر اللـه أكد أنه “يتم تنظيم المخالفات والضبوط حسب القانون الناظم لعمل حماية المستهلك حيث حدد القانون 14 طبيعة العقوبة لكل نوع من المخالفات وأنه لا يمكن تجاوز القانون عند تنظيم الضبوط إلا أنه يجري التوجيه بتطبيق أشد العقوبات واتخاذ كل الإجراءات التي يمكن اتخاذها لمنع حدوث المخالفات أو تكرارها”.

وبين نصر الله أنه “في حالة الألبسة والأحذية المذكورة هناك أكثر من مخالفة يمكن تنفيذها منها عدم تقديم كلف الإنتاج والإعلان بسعر زائد وممكن أن تكون هناك مخالفة لعدم إبراز وتداول الفواتير لأنه عادة ما يقوم هؤلاء الباعة والتجار بعدم تقديم أو إبراز فواتير نظامية والاكتفاء بما يسمى كشوفات حساب أو غيرها من الأوراق غير الرسمية والتي لا تشكل ممسكاً قانونياً على هؤلاء الباعة وخاصة منهم تجار الجملة وهو ما دفع التشدد مؤخراً في طلب الفواتير وضرورة تداولها”.


التعليقات