بغداد 14°C
دمشق 8°C
الجمعة 5 مارس 2021
الحجز الاحتياطي على نحو 212 شركة بينها جمعية حماية المستهلك - الحل نت

الحجز الاحتياطي على نحو 212 شركة بينها جمعية حماية المستهلك


أكدت #المؤسسة_العامة_للتأمينات_الاجتماعية في ريف #دمشق عن نيتها “إصدار قرار للحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة والمتعلقة بأصحاب المنشآت و #الشركات المتخلفة عن تسديد اشتراكاتهم التأمينية وبيعها بالمزاد العلني، لتحصيل كامل المبلغ مع الفوائد والغرامات ونفقات الحجز على الأموال عن تسديد الذمم المترتبة عليهم، وذلك بعد إنذارهم عبر التبليغ بالصحف عندما أدرجت نحو 212 شركة ومنشأة ضمن اللائحة السوداء أو لائحة المنذرين”.

 

وقالت مديرة الفرع هدى محمود إن “الطلب من أصحاب المنشآت المبادرة إلى التسديد خلال 15 يوماً من تاريخ نشر التبليغ”، لافتة إلى أنه “باستطاعة المنذرين تسوية أوضاعهم والاستفادة من القانون 4 تاريخ 2016 الخاص بالإعفاءات من الفوائد والغرامات، إذا تمّ تسديد الاشتراكات دفعة واحدة، والتقدم بطلب التقسيط خلال مدة أقصاها نهاية الدوام”.

ومع تحري وتقصي قائمة المنذرين تبيّن أن “جلّ الأسماء المنشورة غادرت البلاد نتيجة الظروف الراهنة، لكن الملفت للانتباه اسم عدنان دخاخني الذي يترأس #جمعية_حماية_المستهلك، ما أثار استغراب البعض ممن يرى أن دور الجمعية والقائمين عليها الدفاع عن المواطن وحقوق المستهلك، وبالتالي ليس من المعقول أن يتهرّب “حماة المستهلك” من دفع المستحقات المالية واشتراكات العمال”. بحسب ما أوردت صحيفة “البعث” المحسوبة على النظام.

من جانبه، استنكر دخاخني إدراج اسمه، ولاسيما أن منشأته توقفت عن العمل في عام 2012، بالتوازي مع مغادرة جميع العمال إلى أماكن مجهولة العناوين.

واعتبر أن “هذه القرارات غير عادلة وخاصة أنه تمّ تقديم كتاب لوزارة العمل ومؤسسة التأمينات آنذاك يوضح توقف المنشأة، مع إرفاق وثائق تؤكد ذلك، كما تمّ إعطاء وعود من خلال قناة تواصل غرفة الصناعة مع وزارة الشؤون الاجتماعية باقتراح تسوية، علماً أن أغلب المنذرين ملتزمون بالتسديد قبل سنوات الحرب”.


التعليقات