بغداد 19°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 9 مارس 2021
مركز دراسات مقرب من الإدارة الذاتية: الإحصاء مقدمة لإعلان الفيدرالية و لا هدف له بإجراء تغييرات ديمغرافية - الحل نت

مركز دراسات مقرب من الإدارة الذاتية: الإحصاء مقدمة لإعلان الفيدرالية و لا هدف له بإجراء تغييرات ديمغرافية


جوان علي – القامشلي

قال مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية (المقرب من الإدارة الذاتية)، إن الإحصاء السكاني الذي شارك في إجراءه “جاء نتيجة الضرورة الحتمية التي تفرضها المستجدات والمتغيرات السياسية والاجتماعية، ولكون #الإدارة_الذاتية تتجه نحو إعلان فيدرالية روج آفا شمال سوريا”. في حين نفت لجنة إشراف وتنفيذ الإحصاء “وجود أية اهداف لإجراء تغييرات ديمغرافية”. قائلة إن الاتهامات بذلك “لا أساس لها من الصحة”، بحسب قوله.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي نظمه مركز روج أفا للدراسات الاستراتيجية في مقره، أمس، بحضور عدد من وسائل الإعلام، حيث أشار المركز إلى إلى “انتهاء مرحلة العمل الميداني من مشروع الإحصاء، وسط تقبل واسع للسكان له”. مؤكداً وصوله إلى “أكثر من 350 ألف عائلة في مناطقه، وأن 166 عائلة فقط رفضوا التعاون مع الاحصاء”. مضيفاً أن الإحصاء غطى “ما نسبته 95% من جغرافية كانتون #الجزيرة، ولاقى نجاحاً فاق التوقعات”، على حد تعبيره.

وأضاف المركز أن الإحصاء “جاء ليلغي إحصاء 1962 الجائر بحق شعبنا، وحرم الآلاف من حق المواطنة ومن أبسط حقوقهم المدنية”، بحسب وصفه.

من جانبه نفى سلطان تمو (عضو لجنة الإشراف والتنفيذ في مشروع الإحصاء) لموقع الحل “الادعاءات التي أطلقتها بعض الجهات بوجود أهداف وغايات لإجراء تغييرات ديمغرافية من الإحصاء”. مؤكدا أن الإحصاء “شمل مناطق جميع المكونات ولم يلق أي اعتراض من أية مكونات في المنطقة”. مضيفاً أن الاتهامات “لا أساس لها من الصحة”.

يشار إلى أن المرصد الأشوري لحقوق الإنسان اتهم الإدارة الذاتية، قبل أيام، بإجراء الإحصاء “بغية إحداث تغييرات ديمغرافية في المناطق التي تسيطر عليها”.


التعليقات