مظاهرات غاضبة في المغرب بعد “سحق” بائع أسماك داخل شاحنة نفايات

مظاهرات غاضبة في المغرب بعد “سحق” بائع أسماك داخل شاحنة نفايات

اجتاحت مظاهرات غاضبة يوم أمس عدة مدن مغربية، عقب مقتل بائع السمك (# #محسن_فكري ) يوم الجمعة “سحقاً” داخل شاحنة لجمع النفايات، عندما كان يحاول أن يمنع مصادرة بضاعته.

وانتشر تسجيل مصور على وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين يظهر طريقة مقتل فكري (30 عاماً)، ما أثار موجة كبيرة من الغضب، دفعت الآلاف للتظاهر للمطالبة بمحاكمة المسؤولين.

وخرجت أكبر مظاهرة في مدينة # #الحسيمة حيث اجتمع الآلاف في ساحة الشهداء وهتفوا تنديداً بما وقع لفكري، مطالبين بتحقيق نزيه ومحاكمة الجناة وفق ممثل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وأصدر العاهل المغربي (محمد السادس) توجيهاته بفتح تحقيق “موسع ومعمق” في ملابسات الحادثة. وتعهد وزير الداخلية (محمد حصاد) بأن مرتكبي الأخطاء في هذه الحادثة “سيعاقبون بشدة”.

ويحمل موت بائع السمك ملامح الشرارة التي أشعلت الثورة التونسية عام 2011 ذاتها، إذ اندلعت الاحتجاجات حينها بعدما أشعل محمد البوعزيزي النار في نفسه لأن السلطات صادرت خضروات كان يبيعها.