بغداد 16°C
دمشق 6°C
الأربعاء 3 مارس 2021
ميشال عون رئيساً للبنان.. وإيران تعتبره "انتصاراً لنصر الله والمقاومة الإسلامية" - الحل نت

ميشال عون رئيساً للبنان.. وإيران تعتبره “انتصاراً لنصر الله والمقاومة الإسلامية”


الحل السوري – رصد

بعد فراغ رئاسي دام عامين ونصف، أدى العماد #ميشال_عون، اليوم، اليمين الدستورية كرئيساً جديداً للبنان، بعد جولتي تصويت من قبل مجلس النواب.

عقد مجلس النواب اللبناني، جلسته الـ 46، لانتحاب رئيساً للبنان، لولاية مدتها ست سنوات غير قابلة للتمديد، حيث حاز قائد #الجيش_اللبناني الأسبق ميشال عون على دعم معمظم الأحزاب السياسية في البلاد، كـ #حزب_الله، القوات اللبنانية، تيار”المستقبل، والحزب التقدمى الاشتراكي فيما اتخذت حركة أمل” وحزب الكتائب اللبنانية وتيار المردة، موقفاً معاكساً بالاصطفاف ضد تبوء عون سدة الرئاسة.

وفي خطاب القسم قال الرئيس ميشال عون، إن “أي حل في #سوريا يجب أن يبدأ بعودة اللاجئين لبلادهم”، مؤكداً أنه سيتبع سياسة للنأي بالنفس عن أزمات المنطقة، ليجنب لبنان الصراعات الخارجية والنيران المشتعلة حوله في المنطقة”، حسب وصفه.

وحسب وسائل الإعلام اللبنانية، فإن المرحلة القادمة وهي تشكيل الحكومة الجديدة (من المتوقع تسمية سعد الحريري رئيساً لها) ستكون حرجة بدورها، حيث يلوح رئيس مجلس النواب نبيه بري بعدم مشاركته بها مايعني اصطفاف حزب الله مع بري حكماً.

من جهتها نقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن علي أكبر ولايتي مستشار الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي قوله “إن انتخاب ميشال عون رئيساً يظهر دعماً جديدا للمقاومة الإسلامية ضد #إسرائيل، معتبراً هذا انتصاراً للسيد حسن نصر الله زعيم حزب الله والمقاومة الإسلامية في لبنان”.

يذكر أن ميشال عون من مواليد 17 شباط 1932، حارة حريك (الضاحية الجنوبية)، حاز على شهادة في الرياضيات، قبل التحاقه بالمدرسة الحربية 1955، ليتدرج عقبها بالمناصب العسكرية حتى سمي قائداً للجيش اللبناني عام 1948 حتى 1989.


التعليقات