بشار الأسد: الغرب “يزداد ضعفاً” في سوريا بعد التدخل الروسي

بشار الأسد: الغرب “يزداد ضعفاً” في سوريا بعد التدخل الروسي

قال رئيس النظام السوري (#بشار_الأسد) إن دول التحالف الدولي الغربية “تزداد ضعفاً” في سوريا، بعد التدخل الروسي الذي “أدى إلى انهيار #داعش بكل معنى الكلمة” على حد تعبيره.

وذكر #الأسد في مقابلة مع صحيفة #الصنداي_تايمز البريطانية الأسبوعية، أنه “في الماضي حين كنت أدلي بتصريحات، كان الناس يقولون إن الرئيس السوري منقطع عن الواقع. أما اليوم فالأمر بات مختلفاً.. الغرب يصبح أضعف بكثير” بحسب تعبيره.

وأشاد رئيس النظام بالدور الذي تلعبه حليفته #روسيا لدعمه، مبيناً أن “ما أحدث الفارق هو القوة النارية التي تتمتع بها روسيا ولا تملكها سوريا”.

واتهم الأسد الغرب بـ “عدم فعل شيء” عندما كان داعش “يهرب النفط بمرأى الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار الأميركية لجني المال”، وتابع قائلاً “ثم تدخل الروس وبدأ تنظيم الدولة الإسلامية بالانهيار بكل معنى الكلمة” بحسب قوله.

وحول الهجوم الأخير الذي يشنه النظام مع روسيا على #حلب، قال الأسد إن “الإرهابيين احتلوا قسما من المدينة، ونحن بحاجة إلى التخلص منهم”، واتهم المعارضة بـ”استخدام المدنيين دروعا بشرية” على حد تعبيره.

وشدد الأسد خلال المقابلة على أنه “غير نادم على شيء وإنه لم يكن أمامه خيار سوى الحل العسكري” على حد قوله.وقال: “أعلنا سابقا أننا على استعداد لتسوية مع كل من وضع السلاح. فتحنا ممرات إنسانية لخروج الناس، لكن الإرهابيين يقصفونها”، مضيفاً: “حلب مدينة احتل الإرهابيون مناطق فيها، وعلينا إخراجهم منها” بحسب زعمه.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية