بغداد 16°C
دمشق 11°C
الجمعة 27 نوفمبر 2020

مقتل عشرين مدنياً في قصف جوي على إدلب.. وروسيا تنفي مسؤوليتها


 

قال #المرصد_السوري_لحقوق_الإنسان إن عشرين مدنياً قتلوا اليوم بينهم عشرة أطفال، نتيجة قصف تعرضت له بلدتان في محافظة #إدلب.

وقال المرصد إن تسعة أشخاص قتلوا في هجوم أول نفذته “طائرات سورية أو روسية”، في بلدة #خان_شيخون، سبعة منهم أطفال، واثنتان من النساء الحوامل.

ونفذت الطائرات الحربية وقوات النظام بعد ذلك هجوماً آخراً على محافظة إدلب، استهدف قرية #بعربو (ريف جنوبي غربي)، قال المرصد إن “11 شخصاً بينهم ثلاثة أطفال على الأقل” قتلوا خلاله.

ووثقت شبكة أخبار إدلب شن الطائرات الحربية ثمانية غارات على قرية #المسطومة، وقصفاً بالصواريخ على بلدة #الغسانية، في ريف إدلب.

ونفت #روسيا تنفيذ طائراتها هجمات على خان شيخون، وقالت في بيان إن “الطائرات الروسية لم تقم بأي تحليقات في المنطقة المذكورة”.

ودعت وسائل الإعلام الأجنبية إلى “عدم الانجرار وراء التسريبات الإعلامية من قبل المنظمات التي تصف نفسها بأنها تقوم بأنشطة حماية حقوق الإنسان مثل المرصد السوري العامل في لندن” وفق ما نقلته وكالة سانا السورية.


التعليقات