بغداد 10°C
دمشق 7°C
الإثنين 1 مارس 2021
مجموعة العمل لأجل المعتقلين السوريين للحل: تلقينا وعوداً من قيادات أوروبية بخصوص ملف المعتقلين - الحل نت

مجموعة العمل لأجل المعتقلين السوريين للحل: تلقينا وعوداً من قيادات أوروبية بخصوص ملف المعتقلين


جوان علي – الحل السوري

قالت مجموعة العمل من أجل #المعتقلين السوريين، أمس، أنها “تناقشت مع عدد من القيادات الأوروبية في #بروكسل حول مسودة قرار سيصدر قريباً عن #الاتحاد الأوروبي “يدعو إلى الضغط من أجل إحراز تقدم في قضية المعتقلين السوريين”.

 

الصحفي والمعتقل السابق شيار خليل (أحد أعضاء المجموعة)، أفاد موقع الحل بأن الهدف “كان إطلاع المسؤولين الأوربيين على حقيقة أوضاع المعتقلين، وتحديد مجالات معينة من الدعم السياسي والمساعدات الملموسة من جانب الاتحاد الأوروبي لأجل إحراز تقدم في ملف المعتقلين”.

وأكد خليل على “مطالبة المجموعة بالعمل على فصل قضية المعتقلين عن الملف السياسي التفاوضي، لكونها تعتبر من القضايا الأولية بالنسبة للسوريين المعارضين لنظام الأسد”. مضيفاً: “أوضحنا لهم أن ثقافة الإفلات من العقاب المستمرة في #سوريا، تؤثر في المقام الأول على أوروبا، عبر التهديدات الإرهابية وأزمة تدفق #اللاجئين”.

وأشار خليل إلى أن المعتقلة السابقة هند مجلي (من ضمن المجموعة) “تحدثت لهم عن عمليات الاغتصاب والاعتقالات التي تتم بحق النساء السوريات، واعتقال الأطفال واستشهادهم تحت التعذيب، دون أن يلتفت المجتمع الدولي لتلك الجرائم الكبيرة بحق الإنسانية”، وفق قوله.

أما الحقوقي المعتصم الكيلاني قال لموقع الحل السوري: “أوضحنا للأوربيين أشكال المحاكم التي يُنقل إليها المعتقلون (المحاكم العسكرية، والميدانية، ومحاكم مكافحة الاٍرهاب)، وأكدنا على عدم امتلاكها أية شرعية قانونية وصلاحية، وقد قدمنا لهم أدلة دامغة عن كيفية انتهاكها لأصول المحاكمات وكيف أنها تصنف ضمن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”.

وأردف الكيلاني: “طالبنا بإيجاد نص تشريعي لقبول المحاكم الأوروبية في رفع دعاوي للمواطنين السوريين والاعتراف بها كقضايا دولية، وذلك كي تتم ملاحقة مجرمي الحرب سواء من بقي داخل سوريا أو الهاربين إلى #أوروبا، وأن على البرلمانيين العمل وبشكل جدي من أجل اتخاذ قرار (الاتحاد من أجل السلام)، بالجمعية العمومية في #الأمم_المتحدة، الذي يفتح إمكانية تقديم مجرمي الحرب إلى محكمة #الجنايات_الدولية خارج إطار الفيتو و #مجلس_الأمن”.

يذكر أن مجموعة العمل من أجل المعتقلين تتكون من عدد من المعتقلين السابقين والناشطين الحقوقيين والإعلاميين السوريين، شارك أربعة منهم في اللقاءات التي دارت خلال اليومين الماضيين، وهم شيار خليل وصخر إدريس وهند مجلي والمعتصم الكيلاني.


التعليقات