بغداد 10°C
دمشق 7°C
الإثنين 1 مارس 2021
ألمانيا تحمل النظام وروسيا مسؤولية "مأساة حلب".. وبريطانيا تحذر من "كارثة إنسانية" - الحل نت

ألمانيا تحمل النظام وروسيا مسؤولية “مأساة حلب”.. وبريطانيا تحذر من “كارثة إنسانية”


الحل السوري – وكالات

طالبت الحكومة الألمانية بهدنة إنسانية في #حلب بالتزامن مع نزوح الآلاف، بعد تقدم الجيش النظامي، وأصدرت الخارجية بياناً حملت فيه “النظام و #روسيا المسؤولية عن مأساة حلب”.

وسيطر النظام السوري، أمس الاثنين، على كامل القطاع الشمالي لأحياء حلب الشرقية، التي خضعت لحصار فرضه الجيش منذ تموز (يوليو)، وشهدت هجمات مكثفة خلال الأسبوعين الماضيين من قبل روسيا والنظام، سقط خلالها ما لا يقل عن 500 مدني، وفق نشطاء.

وقالت الخارجية الألمانية في بيان نقلته دويتشه فيله، إن “آلاف السكان في هذه المناطق يحاولون بعد هذه المعارك النجاة بأنفسهم، من خلال الفرار إلى الأحياء المجاورة، حيث المئات فقدوا حياتهم في الأيام الماضية، أو أصيبوا بجروح بالغة دون أن تتوفر لهم أدنى فرصة للحصول على المساعدة الطبية الضرورية لبقائهم”.

ونزح حوالي 10 آلاف شخص، خلال اليومين الماضيين، منهم 6 آلاف وصلوا إلى الشيخ مقصود (الخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب)، و4 آلاف إلى الأحياء الواقعة تحت سيطرة النظام، بحسب مرصد حقوقي ونشطاء.

وأضافت الوزارة أن “النظام وداعميه وعلى رأسهم روسيا وإيران هم الذين يتحملون الجزء الأكبر من المسؤولية عن هذه المأساة.. التي يجب وضع حد لها”، وفق تعبير المصدر.

وفي سياق مشابه، دعا وزير الخارجية البريطاني (بوريس #جونسون) إلى “وقف فوري لإطلاق النار في حلب”. مطالباً روسيا وإيران بـ”استخدام نفوذهما على النظام لتجنب كارثة إنسانية”، بحسب وصفه.

وقال جونسون في بيان: “نحن بحاجة لوقف إطلاق نار فوري في حلب، ووصول فوري لأطراف إنسانية محايدة لضمان حماية المدنيين الذين يفرون من القتال.. هذه ضرورات إنسانية”.


التعليقات