“البالة” لم تعد ملاذ السوريين بعد وصول سعر الحذاء لنحو 100 دولار

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

لاتزال ظاهرة #ارتفاع_الأسعار مستمرة على كافة الأصعدة في الأسواق السورية، حيث وصل الغلاء مؤخراً إلى أسواق “#البالة” التي كان يرى فيها السوريون ملاذاً آمناً يهربون به من الارتفاعات المتكررة في باقي الأسواق كما هو الحال في سوقي “الحمرا والصالحية”.

 

وبحسب ما نقلته صحيفة “البعث” التابعة للنظام وصل سعر الحذاء الوطني في سوق الصالحية لنحو 125 ألف #ليرة سورية، في حين وصل سعر الحذاء في سوق “البالة” لنحو 46 ألف ليرة سورية أي ما يقارب 100 #دولار أمريكي.

وتساءلت الصحيفة عن دور #وزارة_الاقتصاد والتجارة الداخية في ضبط فلتان الأسعار، وكيف تدخل هذه البضائع المهربة إلى الأسواق.

وكان أحد اعضاء التسعير في #جمعية_حماية_المستهلك كشف أن “أحد بائعي الأحذية يبيع الحذاء النسائي بسعر 159 ألف ليرة وعند ضبطه من دوريات حماية المستهلك وإحالة السعر إلى الدراسة تبين أن مقدار الزيادة بعد هامش الربح المسموح به نحو 70 ألف ليرة وهو ما يمثل أرقاماً فلكية للأرباح التي يتقاضاها باعة الألبسة والأحذية”.

علق على الخبر