بغداد 14°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 2 مارس 2021
مبادرة في مضايا والزبداني لإيجاد حل مع النظام "بعيداً عن تهجير الأهالي" - الحل نت

مبادرة في مضايا والزبداني لإيجاد حل مع النظام “بعيداً عن تهجير الأهالي”


ورد مارديني – ريف دمشق

أطلقت المؤسسات المدنية والطبية والإغاثية في بلدتي #مضايا و #الزبداني بريف دمشق، مبادرة “بعيدة عن تهجير أهلها”، لإيجاد حل في المنطقة.

وقال مدير المكتب الإعلامي للمجلس المحلي (فراس الحسين) لموقع الحل أن “عدداً من الهيئات المدنية والناشطين، أطلقوا مبادرة لإيجاد حل للبلدتين المحاصرتين (#مضايا و #الزبداني)، تقضي بوقف إطلاق النار، وإيقاف العمليات العسكرية بين كافة الأطراف، مع التشديد على ضرورة إخراج الجرحى والمرضى وإنهاء اتفاق المدن الأربعة، مقابل إبرام اتفاق مباشر مع النظام، وعودته للمواقع والثكنات التي كان يتمركز فيها قبل عام 2011، وعودة أهالي البلدتين إلى ديارهم وتفعيل مؤسسات الدولة”.

وأضاف الحسين أن المبادرة “تضم تسوية أوضاع المسلحين والمنشقين والمطلوبين بتشكيل لجان محلية، وخروج من لا يرغب بالتسوية إلى الجهة التي يريدها، وفك الحصار عن مضايا و #بقين والزبداني، وضمان حرية تنقل المدنيين ودخول المواد الطبية والغذائية، وضمان أمن كل من يبقى داخل البلدات، وذلك بعدم المساس بهم أو التعرض لهم أو اعتقالهم، سواء كان لديهم أراء سياسية معارضة أو أقارب معارضين في مناطق أخرى”.

وترتبط مضايا والزبداني مع #الفوعة و #كفريا (المحاصرتان من قبل المعارضة في ريف #إدلب) باتفاق يدمجهما جميعاً ضمن عملية لإجلاء المدنيين من الأحياء الشرقية من مدينة حلب.

وتعد بلدة مضايا من المدن الأربع التي تدخل ضمن اتفاقية الزبداني مضايا كفريا الفوعة، وتعيش البلدة حصاراً خانقاً منذ مايقارب 18 شهراً، ويبلغ تعداد سكانها 38000 نسمة، كما يعاني العديد من أهلها من سوء التغذية وهزالة الجسم والبطالة.


التعليقات