درع الفرات تسيطر على قريتين في محيط مدينة الباب رغم “المقاومة الشرسة” لداعش

درع الفرات تسيطر على قريتين في محيط مدينة الباب رغم “المقاومة الشرسة” لداعش

فتحي سليمان – حلب

سيطرت فصائل الجيش الحر المنضوية في عملية #درع_الفرات صباح اليوم الأحد، على قريتين شمال شرق مدينة #الباب بريف #حلب الشرقي.

وقال الناشط الإعلامي عمار العزيزي إن فصائل المعارضة “بدأت باقتحام محيط مدينة الباب من #تلة_الزرزور المطلة على المدينة من الجهة الشرقية، حيث تدور معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) أسفرت عن سيطرة الفصائل على قريتي زمار وأم عدسة”.

وأضاف العزيزي أن التنظيم “يبدي مقاومة شرسة في الدفاع عن آخر معاقله في ريف حلب، وقد جرح جندي تركي خلال المواجهات، تدمّرت بعدها آلية عسكرية تركية جراء انفجار لغم أرضي بها في قرية #زمار”.

واستهدف داعش قوّات درع الفرات بـ “قذائف محملة بالغاز وقنابل حارقة”، ما أسفر عن “إصابة أكثر من عشرة مقاتلين بحالات اختناق” بحسب الناشط.

وأعلن الجيش التركي “مقتل 22 عنصراً من تنظيم داعش وتدمير أكثر من سبعين موقعاً عسكريّاً له خلال غارات للطيران التركي على مواقع التنظيم في مدينة الباب ومحيطها”.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية