مشاركة

الحل السوري – وكالات

أعلنت حملة #درع_الفرات التي يقودها #الجيش_التركي في سوريا، استهداف “المئات” من مواقع تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) قرب مدينة #الباب، وقتل حوالي عشرين من عناصره.

وبدأت تركيا وفصائل سورية معارضة بشهر آب (أغسطس) العام الماضي، حملة عسكرية بالشمال السوري باسم درع الفرات، تستهدف داعش ووحدات حماية الشعب، تتركز جهودها حالياً في مدينة الباب بريف حلب.

وقال الجيش التركي في بيان صادر عن القوات المسلحة نقلته وكالة الأناضول، إن “سلاح الجو والمدفعية استهدفا 367 موقعاً للتنظيم، ضمن حملة السيطرة على مدينة الباب”.

وأوضح البيان أن “المدفعية استهدفت 340 موقعاً دفاعياً للتنظيم، في حين استهدفت المقاتلات التركية 27 موقعاً في محيط الباب وقريتي بزاعة وسفلانية المجاورتين”.

وأعلنت الحملة “مقتل 19 عنصراً من داعش، وتدمير 3 سيارات مزودة برشاشات ومدفع و3 منصات إطلاق قذائف هاون”.

وفي السياق ذاته، ذكرت وسائل إعلامية حكومية تركية، أن جنديين فقدا في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) العام الماضي بشمال سوريا، “قتلا أثناء خدمتهما”، مشيرةً إلى أن “رفاتهما أعيدت إلى البلاد”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Xne36