مشاركة

الحل السوري – خاص

أفاد مصدر إعلامي من محافظة #الرقة، موقع الحل السوري، بأن #قوات_سوريا_الديمقراطية (#قسد) “تمنع أهالي قرية سيطرت عليها حديثاً من العودة إليها، رغم مرور حوالي أسبوع كامل على مباتهم بظروف إنسانية صعبة”.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية في السادس من شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، حملة عسكرية بدعم من #التحالف_الدولي، أطلقت عليها اسم #غضب_الفرات، بدأت مرحلتها الثانية في العاشر من شهر كانون الأول (ديسمبر)، بهدف “عزل” مدينة الرقة.

وقال الناطق باسم حملة #الرقة_تذبح_بصمت (محمد الصالح)، إن “القوات منعت سكان بلدة #المحمودلي بريف الرقة المدنيين، من العودة إلى منازلهم، بعد مرور ثمانية أيام من سيطرتها عليها، وهم الآن يقيمون في مخيمات بأراضٍ خالية، في ظروف إنسانية سيئة للغاية، بظل غياب معظم مقومات الحياة”.

وفي سياق متصل، أعلنت القوات “تصديها لهجوم نفذه داعش على قرية #جب_الشعير، وقتل خمس عناصر، وتفجير عربة مفخخة حاول داعش تفجيرها”.

وقال المكتب الإعلامي لحملة غضب الفرات، إن المقاتلين “تقدموا على محورين، الأول من جب الشعير والثاني من القادرية، وسيطروا على ست مزارع”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/cK1WY