مشاركة

على الرغم من قيام #حكومة_النظام بتطبيق نظام البطاقة الذكية المخصصة لوقود السيارات الحكومية، لخفض وترشيد الاستهلاك، إلى أنه لاتزال هناك عمليات “هدر وسرقة” في #الوقود، بحسب ما أوردته وسائل إعلام مقربة من النظام.

 

وتشير بعض الوثائق، إلى ازدياد حالات التعبئات الشاذة والمتمثلة باستهلاك أكبر قدر ممكن من الوقود، وذلك من خلال تعبئة كمية وقود كبيرة لمرة واحدة، أو عدة تعبئات صغيرة ومتوسطة لنفس الآلية بفارق دقائق قليلة، علماً أن الحد المسموح  للتعبئة هو  60 ليتر كحد أعلى يومياً لـ #السيارات_الحكومية، وفقاً لموقع “صاحبة الجلالة”.

وكشفت البيانات، أن #رئاسة_الوزراء من ضمن قوائم المخالفين، حيث أن كمية التعبئة الشاذة لمادة #المازوت بلغت خلال الربع الثالث من العام الماضي 7288.65 ليتر، بقيمة تجاوزت الـ 1.3 مليون ليرة، على حساب سعر الليتر بـ 180 ليرة.

وفيما يخص البنزين، بلغت كمية التعبئة الشاذة منه 1828.81 ليتر، بقيمة تجاوزت الـ 4 مليون ليرة سورية، على حساب أن سعر الليتر 225 ليرة. أي أن مجموع قيمة هذه التعبئات لهاتين المادتين يتجاوز الـ 5.3 مليون ليرة خلال ثلاثة أشهر فقط.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/emb52