بغداد 17°C
دمشق 18°C
الخميس 29 أكتوبر 2020

الفصائل منقسمة بخصوص الذهاب إلى أستانة.. وعلوش يترأس الوفد المفاوض


الحل السوري – وكالات

أعلنت مصادر في المعارضة السورية أن الفصائل العسكرية منقسمة بخصوص حضور محادثات #أستانة المزمع عقدها هذا الشهر، وقال القيادي في جيش الإسلام (#محمد_علوش) إنه سيترأس الوفد المفاوض.

وأفاد مسؤول الجناح السياسي بحركة استقم (#زكريا_ملاحفجي)، بأن “غالبية القوى العسكرية ارتأت أن تحضر، لمناقشة تثبيت أو وقف إطلاق النار،  والبنود الإنسانية ودخول المساعدات وإطلاق سراح المعتقلين”.

وذكرت وكالة رويترز نقلاً عن مسؤولين معارضين، أن المحادثات “ستكون اختباراً للروس كضامن للنظام، ولن يتم خلالها نقاش القضايا السياسية الأوسع” بحسب قولهم.

ونقلت قناة العربية عن مصادر معارضة، أن الفصائل العسكرية التي ستحضر المحادثات هي “#فيلق_الشام، #فرقة_السلطان_مراد، #الجبهة_الشامية، #جيش_العزة، #جيش_النصر، #الفرقة_الأولى_الساحلية، #لواء_شهداءالإسلام، #تجمع_فاستقم، #جيش_الإسلام”.

وبيّن المصدر أن الجماعات التي رفضت الحضور هي حتى الآن “#أحرار_الشام و #صقور_الشام و #فيلق_الرحمن و #ثوار_الشام و #جيش_إدلب و #جيش_المجاهدين”.

وكانت #قوات_سوريا_الديمقراطية (تشكل #وحدات_حماية_الشعب نواة لها) قد أعلنت في وقت سابق أنها لم تتلق دعوة لحضور المحادثات، التي ترعاها #روسيا و #تركيا.

وقال النظام السوري سابقاً إنه مستعد للتفاوض “على كل شيء” مع المعارضة خلال المحادثات.

 


التعليقات