قبل 3 أيام من مغادرتها: إدارة أوباما تدعم محادثات أستانة.. وتدعو ترامب للمشاركة فيها

قبل 3 أيام من مغادرتها: إدارة أوباما تدعم محادثات أستانة.. وتدعو ترامب للمشاركة فيها

الحل السوري – وكالات

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي الحالي (باراك #أوباما) دعمها لمحادثات #أستانة حول #سوريا، التي ترعاها #تركيا و #روسيا و #إيران. داعية إدارة الرئيس المنتخب (دونالد #ترامب) للمشاركة فيها.

وقال وزير الخارجية (جون #كيري)، قبل ثلاثة أيام على انتهاء حكم الإدارة الحالية: “إننا نشجع وندعم جهود الروس والأتراك والإيرانيين للذهاب إلى #أستانا، إذا كان في إمكانهم إعطاء دفع للعملية”. مضيفاً أنه “يحث الإدارة الجديدة على تلبية الدعوة للحضور”.

وأشار الوزير الأمريكي خلال مقابلة مع سكاي نيوز، إلى أنه “يتوقع تغييراً خلال الأشهر المقبلة بشأن سوريا، ويرى دولاً تنتهج مزيداً من المنطق العملي”، وفق تعبيره.

ودعت # روسيا وتركيا، الولايات المتحدة، يوم السبت الماضي إلى المشاركة في محادثات أستانة. وقال وزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) إنه يرى أنه “من المناسب دعوة إدارة الرئيس المنتخب # ترامب لمحادثات السلام”.

وجاء تصريح لافروف بالتزامن مع إعلان # إيران رفضها لحضور الولايات المتحدة المحادثات، حيث قال وزير الخارجية (محمد جواد #ظريف) إن طهران “لم توجه لها الدعوة، ولا تريد وجودها هناك”، بحسب تعبيره.

ويقول # ترامب إنه منفتح على التعاون مع # روسيا حول # سوريا أكثر من سلفه أوباما، لكنه في الوقت ذاته يرفض الاتفاق الإيراني الذي أجرته الإدارة المنصرفة، ويقول إن النظام في # إيران هو “عدو إرهابي لأمريكا” بحسب تعبيره.