حلاوة السكر ومرارة أسعاره.. والكيلو من 10 ليرات إلى 400

حلاوة السكر ومرارة أسعاره.. والكيلو من 10 ليرات إلى 400

حسام صالح

تُعتبر مادة السكر من أكثر المواد التموينية تأثراً بالسوق السورية من حيث أسعارها، سواء بالارتفاع أو الانخفاض، لارتباطها بسعر صرف الدولار من جهة، وتحكم تجار السوق بها من جهة أخرى، وقد تأثرت أسعارها أيضاً بتدمير معظم المعامل التي تقوم بإنتاجها، جراء المعارك الدائرة.

تعرض #السكر منذ عام 2011 لموجة من الارتفاعات، حيث كان سعر كيلو السكر في عام 2010 نحو 10 ليرات سورية، ليرتفع خلال 6 سنوات ويصل أواخر 2016 إلى نحو 400 ليرة سورية.

وبحسبة اقتصادية بسيطة أجراها موقع #الحل_السوري، إذا اعتمدنا رقم استهلاك الفرد الواحد من السكر سنوياً نحو 45 كيلو غرام (بحسب التقرير الاقتصادي العربي)، فإن المواطن السوري كان يدفع على مادة السكر سنوياً، على أساس سعر الكيلو 10 ليرات سورية نحو 450 ليرة سورية، وإذا ما تم حسابه على أساس سعر الكيلو في عام 2017 بنحو 400 ليرة، فإن المواطن سيدفع نحو 18000 ليرة سورية سنوياً على هذه المادة.

وبالعودة إلى التطور الذي طرأ على سعر هذه المادة، فبعد أن كان سقف سعره خلال عامي 2010-2011 لايتجازو الـ 25 ليرة سورية، تبدل السعر خلال عام 2012 ليتراوح بين 55 إلى 60 ليرة سورية.

وفي عام 2013، استمر السكر بالارتفاع، وتراوح سعر الكيلو الواحد بين 125 و 135 ليرة سورية، في حين أعلنت حكومة النظام في منتصف العام 2014 انخفاض إنتاج سوريا من محصول الشوندر السكري الاستراتيجي لأدنى مستوى له منذ 50 عاماً، وتراوح سعر الكيلو بين 150 و 170 ليرة سورية.

أزمة السكر، وصلت لأعلى مستوى لها مع بداية العام 2015، عندما قالت المؤسسة الاستهلاكية إن “لاموعد محدد لعودة توزيع السكر المقنن (عن طريق البونات)، والذي يباع بسعر مدعوم للمواطنين”، وتجاوز سعر الكيلو 200 ليرة سورية، علماً أنه منذ ذلك التصريح لم يتم توزيع أي قسائم تموينية لمادتي الرز والسكر.

في عام 2016، كشف إحصائيات رسمية، إن سوريا تستورد 500 ألف طن سنوياً من السكر، ويقوم بالتحكم بأسعاره من قبل بعض التجار ويحققون أرباحاً طائلة.

موقع الحل، تتّبع أسعار السكر عالمياً في عام 2016 حيث يباع الطن منه بين 390 و 400 دولار، أي حوالي 220 ألف ليرة سورية (حسب سعر صرف 550 ليرة)، وبالتالي تكلفة الكيلو 220 ليرة سورية، يضاف لها أجور شحن وتخليص جمركي بنحو 50 ليرة للكيلو، ليكون رأسماله على المستورد بـ 270 ليرة سورية، في حين كان يباع في السوق السورية، العام الماضي بسعر 440 ليرة سورية، أي أن التجار يربحون في الكيلو الواحد 170 ليرة سورية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول اقتصاد