بغداد 14°C
دمشق 5°C
الأربعاء 24 فبراير 2021
وفاة أم وجنينها أثناء الولادة في مضايا بسبب نقص الأجهزة الطبية والأدوية - الحل نت

وفاة أم وجنينها أثناء الولادة في مضايا بسبب نقص الأجهزة الطبية والأدوية


ورد مارديني – ريف دمشق

توفيت أم وجنينها، خلال ولادتها في بلدة #مضايا بريف دمشق، بسبب نزيف حاد وعجز النقطة الطبية الوحيدة عن علاجهما، بسبب نقص الإمكانيات والأجهزة الطبية.

وقال المسؤول الإعلامي عن الهيئة الطبية في بلدتي مضايا وبقين ‘(غيث عيسى)،’ لموقع الحل السوري إن “سيدة من أسرة عواد توفيت مع رضيعتها خلال الولادة، بسبب نزيف حاد أصابها، وحاول الكادر الطبي إنقاذها، لكنها كانت تحتاج لأدوية وأجهزة طبية غير متوفرة في بلدة مضايا، ما أدى لوفاتها مع رضيعتها” حسب قوله.

وأضاف عيسى أنها “الحالة الأولى التي تتوفى مع رضيعتها، حيث شهدت البلدة في الأيام الماضية عدة حالات وفاة للأطفال حديثي الولادة، بسبب سوء تغذية والدتهم خلال الحمل، ونقص الكادر الطبي والأدوية والأجهزة الطبية” حسب عيسى.

ومن جانبه أشار مدير المكتب الإعلامي للمجلس المحلي (فراس الحسين)، إلى أن ‘”معاناة المرضى في بلدتي مضايا وبقين تستمر في ظل إمكانيات طبية شبه معدومة، بالتزامن مع عدم الاستجابة للمناشدات التي يتم إرسالها للمنظمات الإنسانية والدولية لإجلاء المرضى إلى العاصمة دمشق لتلقي العلاج’” وفق الحسين.

وتعد بلدة مضايا من المدن الأربع التي تدخل ضمن اتفاقية الزبداني مضايا كفريا الفوعة، وتعيش البلدة حصاراً خانقاً منذ عامين، ويبلغ تعداد سكانها 40000 نسمة. ويعاني العديد من أهل البلدة من سوء التغذية وهزالة الجسم و البطالة، بالإضافة إلى تفشي الأمراض مثل الكواشيركور والسحايا، والفشل الكلوي.

 


التعليقات