مشاركة

الحل السوري – وكالات

اتهمت #الأمم_المتحدة، #أمريكا و #روسيا، بعدم التدخل لرفع #الحصار “الخانق” عن السوريين، وقالت إن البلدين لم يقدمان جهوداً في الآونة الأخيرة لإيصال المساعدات رغم اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال مستشار المنظمة الدولة للعمليات الإنسانية (#يان_إيجلاند)، بتصريح للصحفيين نشرته رويترز، “نداؤنا الآن هو ارفعوا الحصار! هذا أسلوب ينتمي للعصور الوسطى ولا ينتمي إلى عام 2017!”.

وأضاف المسؤول أن “الحصار يكون مشروعاً فقط إذا قام الجيش بتطويق خصوم عسكريين، أما في سوريا، فما يحدث هو خنق السكان المدنيين من خلال منع المساعدات الإنسانية، وانعدام حرية الحركة للمدنيين بما في ذلك إجلاء المصابين”، وفق تعبيره.

وبيّن المسؤول الأممي أنه يوجد حالياً في سوريا “13 حصاراً يرقى لأن يكون خنقاً للسكان المدنيين”، مشيراً إلى وجود “خمس حالات وفاة في الأيام القليلة الماضية بسبب عدم إمكانية إجلائهم”.

ويحاصر النظام السوري و #حزب_الله اللبناني معظم المناطق التي ذكرها المسؤول، باستثناء #كفريا و #الفوعة، المحاصرتين من قبل فصائل إسلامية في إدلب، على رأسها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) وحركة أحرار الشام، وبعض أحياء مدينة ديرالزور التي يحاصرها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)..

وتعيش مناطق المعارضة المحاصرة من قبل النظام ظروفاً إنسانية هي الأقسى، وخصوصاً #مضايا بريف دمشق، لعدم إمكانية إرسال المساعدات إليها جواً من قبل الفصائل التي لا تمتلك طائرات، على عكس مناطق النظام التي تصلها المساعدات جواً.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/oj57T