مشاركة

جوان علي – القامشلي

اتهمت المنسقية العامة للإدارة الذاتية في (الجزيرة و #كوباني و #عفرين) الحكومة التركية، “بتصعيد استفزازاتها واعتداءاتها، على أراضي روج أفا وشمال #سوريا، مشيرة  لـ “مقتل العديد من المواطنين وتجريف واحتلال الأراضي على يد الجيش التركي”.

جاء ذلك في بيان أصدرته المنسقية العامة لـ #لإدارة_الذاتية مساء أمس أدانت فيه الاعتداءات بحق ما أسمته “أراضي و شعب روجافا و شمال سوريا”، متهمة الحكومة التركية “بتصعيد استفزازاتها واعتداءاتها, بالتدخل العسكري المباشر أو بالاعتداء على الأراضي أو بالقصف و الاستهداف لمختلف المناطق”.

واتهمت المنسقية الحكومة التركية بـ “الاعتداء على مناطقها التي شهدت مؤخراَ قصف متكرر  كريف تل علو ومناطق تربسبيه، ومحاولتها الدخول من قرية خرزة في ريف عامودا وعفرين ما أدى لاستشهاد العديد من المواطنين، إضافة الى المجازر التي ارتكبتها و ترتكبها في منطقة الباب، و كذلك تجريف و احتلال الاراضي الزراعية ، حد وصفها.

واعتبرت المنسقية أن ” #الحكومة_التركية تستفرد في الخروج عن السياق الذي تلتئم فيه مختلف القوى في محاولة للخروج بحل للازمة السورية”، مطالبة “القوى العالمية والأمم المتحدة بالضغط و ردع جيش الاحتلال التركي الذي يعرقل جهود التحالف الدولي لمحاربة الارهاب”.

وكانت مناطق ريف عفرين قد شهدت “اشتباكات عنيفة أمس بين قوات سوريا الديمقراطية وبين #الجيش_التركي وفصائل #درع_الفرات في مناطق مرعنار والمنغ , حيث تزامن ذلك مع قصف تركي لمواقع وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية”، وفق مصادر مقربة من الإدارة الذاتية.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/5OZmY