مشاركة

الحل السوري – وكالات

أخفق النظام والمعارضة في محادثات #أستانا بالوصول إلى اتفاق بعد اجتماع دام حوالي 40 دقيقة، في أستانا، أجرى فيه الطرفان محادثات غير مباشرة، أعلن في ختامها وفد المعارضة، أنه تلقى تعهدات بتنفيذ بعضاً من مطالبه من الضامن الروسي.

وقال كبير مفاوضي فصائل المعارضة (#محمد_علوش)، إن وفده “تلقى تعهداً روسياً بالوقف الفوري للقصف في المناطق التابعة للفصائل أو المعارضة، وكانت كازاخستان شاهدة على هذا التعهد”، وفق قوله..

وأضاف علوش أن #موسكو وعدت أيضاً بأنها ستقدم “جدول أعمال لفك الحصار عن #الغوطة_الشرقية ووضع آليات لهذا الأمر”، مشيراً إلى أن هذه الأجندة ستصل للمعارضة “قريباً عبر الضامن التركي”.

وصرح كبير مفاوضي النظام (بشار #الجعفري) بدوره، بأن المحادثات في أستانا “كانت ممهدة لمفاوضات #جنيف” المزمع عقدها في 20 من الشهر الجاري.

واتهم الجعفري الوفد التركي والمعارضة “بمحاولة عرقلة المفاوضات من خلال رفض الموافقة على بيان ختامي”، وطالب #أنقرة بـ “سحب قواتها من سوريا”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/8LPiR