مشاركة

سليمان مطر – دمشق وريفها الغربي

قامت قوات النظام بمنع المساعدات الإنسانية عن أسر من أبناء مخيم#خان_الشيح في #ريف_دمشق، ممن تم نقلهم إلى محافظة #إدلب (ضمن الاتفاق الذي تم توقيعه بين قوات النظام والمعارضة المسلحة مطلع شهر كانون الأول من العام الماضي).

عبد الله العلي (أحد سكان المخيم) ذكر في حديث لموقع الحل السوري أنّ “اللجنة المسؤولة عن توزيع المساعدات في المخيم، والتي يرأسها اسماعيل نوفل، قدمت قوائم باسماء الذين تم إخراجهم عبر اتفاق المعارضة وقوات النظام إلى محافظة إدلب، وتم بعد ذلك حرمان ذويهم الذين لايزالون في المخيم، من الحصول على المساعدات الإنسانية، أو المادية”.

وأكدّ العلي أنّ “جميع سكان المخيم باستثناء أسر الذين تم إخراجهم باتجاه محافظة إدلب، حصلوا على مساعدات إنسانية، مقدمة من الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سوريا، وبدعم من منظمة اليونيسيف، حيث تم توزيع الملابس الشتوية والأحذية على سكان المخيم، ونوّه المصدر إلى أنّ هذه الأسر تخشى أنّ تتم معاملتها بشكل سيء بعد خروج أبنائهم”.

الجدير بالذكر أنّ قوات النظام والمعارضة المسلحة توصلا لاتفاق يقضي بخروج الأخيرة من المخيم باتجاه محافظة إدلب، أواخر العام المنصرم، وقد خرج ما يزيد عن ألفي شخص من المخيم.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/dlYH8