مشاركة

سليمان مطر – دمشق و ريفها الغربي

أصيب عدد من المدنيين بعد قصف مدفعي نفذته قوات النظام على منطقة البساتين الواقعة بين حيي #برزة، و#القابون في العاصمة #دمشق، في حين تواصلت جلسات التفاوض بين قوات النظام والمعارضة المسلحة في المنطقة، للوصول لاتفاق تهدئة بعد ضغوط من قوات النظام.

الناشط الإعلامي عز الدين محمد أكد في حديث لموقع الحل السوري أن “12 مدنيا تعرضوا لإصابات متفاوتة، نتيجة قصف قوات النظام على منطقة البساتين الواقعة بين حيي برزة والقابون، وقد تم إسعافهم إلى نقاط طبية في المنطقة”.

المصدر أضاف أن “القصف جاء بالتزامن مع جلسات تفاوضية بين وفد من المعارضة المسلحة، والمدنيين في المنطقة، ووفد لقوات النظام، لتحديد ما ستؤول إليه الأمور في المنطقة، حيث صعدت قوات النظام لدفع المعارضة باتجاه القبول بالتفاوض في الفترة الأخيرة، من خلال قصف الأحياء السكنية، والتضييق على المدنيين عبر الحواجز المحيطة بهذه الأحياء”.

الجدير بالذكر أن حيي برزة والقابون في اتفاق هدنة مع قوات النظام منذ أكثر من عامين، إلا أن الأحيرة عادت مطالبة باتفاق جديد، تخضع فيه المناطق القريبة من العاصمة لسيطرتها، ومنها هذه الأحياء، بحسب ناشطين.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/B7J8J