بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

ألمانيا تؤكد صحة تقرير العفو الدولية عن صيدنايا.. وتدعو إلى فتح السجن ومحاسبة المسؤولين


الحل السوري – وكالات

أكدت #ألمانيا صحة الفظائع التي ذكرها تقرير منظمة #العفو_الدولية (#آمنستي) الصادر مؤخراً عن #سجن_صيدنايا، ودعت إلى إجراء تحقيق، ومحاسبة المسؤولين عن ارتكابها.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية إن “ظروف الاعتقال في السجون السورية صادمة. نحن نعمل على وضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وأن يتم محاسبة المسؤولين”.

وأضافت المتحدثة بتصريح لصحيفة محلية نقلته إذاعة صوت ألمانيا، أن الجرائم المذكورة بالتقرير “ترقى إلى مصاف جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بتفويض من الحكومة السورية على أعلى المستويات”، بحسب تعبيرها، مطالبةً بـ “فتح أبواب السجون السورية أمام المراقبين الدولية”.

ولفتت المسؤولية إلى أنه نظراً للوضع الحالي في سوريا واستنادا إلى سلسلة تقارير مماثلة، نعتقد أنّ “عمليات التعذيب والإعدامات كما أوردها تقرير منظمة العفو الدولية قائمة”، بحسب قولها.

وكشفت #منظمة_العفو_الدولية في تقرير صدر الشهر الماضي أن النظام السوري أعدم 13 ألف سجيناً في #صيدنايا، معظمهم مدنيون، منذ اندلاع الاحتجاجات في البلاد حتى عام 2015.

واتهمت آمنستي النظام السوري بارتكاب انتهاكات أخرى، من بينها “اغتصاب السجناء، وحرمانهم من الغذاء والماء والرعاية الصحية والتعذيب والاحتجاز بظروف غير إنسانية”، وفق قولها.

ونفى النظام السوري صحة ما جاء في التقرير، ووصفه بأنه “عار عن الصحة جملة وتفصيلاً”، مبيناً أن “أحكام الإعدام في سوريا لا تصدر إلا بعد محاكمة قضائية تمر في عدة درجات من التقاضي” على حد قوله.


التعليقات